منتديات خواطر مبعثرة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم ، تسعدنا زيارتكم ، ويسعدنا أكثر تسجيلكم لتكونوا ضمن ورودنا.كل عام وانتم بخير

منتديات خواطر مبعثرة

منتدى ادبي اجتماعي ثقافي في قالب مرح
 
الرئيسيةمرحباس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» هل من مرحب
الإثنين يونيو 02, 2014 2:47 am من طرف ايمان اصبيح

» أضغاث أحلام ...
السبت مارس 01, 2014 11:02 pm من طرف hussain alaswad

» A fortieth discovers the secret of her diseas by chance and eliminates it by eating Al Hashimi natural supplements
الإثنين فبراير 03, 2014 6:14 pm من طرف شهد الروح

» بابا نويل خواطر مبعثرة
الخميس يناير 12, 2012 7:34 am من طرف باهي

» الدوري المصري يشتعل
الخميس يناير 12, 2012 7:25 am من طرف باهي

» تقولك بحبك
الأحد أكتوبر 02, 2011 8:32 am من طرف سماالحب

» بحث عن نفسي
الأحد أكتوبر 02, 2011 8:20 am من طرف سماالحب

» عيد ميلاد سعيد أماسى
الإثنين أغسطس 22, 2011 5:42 pm من طرف اماسي

» ما شفتش يوم حلو معاك !!
الخميس أغسطس 18, 2011 9:22 pm من طرف باهي

» أوسطه مغفرة
الخميس أغسطس 18, 2011 6:21 am من طرف باهي

» عيد ميلاد سعيد باهي
الأربعاء يونيو 29, 2011 7:35 am من طرف باهي

» في القرآن ؟؟
الإثنين مايو 16, 2011 3:29 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» مهندس كمبيوتر
السبت مايو 07, 2011 6:52 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» لاتحزن
السبت مايو 07, 2011 6:49 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» حول مقتل بن لادن
السبت مايو 07, 2011 6:48 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» سيادة الرئيس المخلوع
السبت مايو 07, 2011 6:47 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» عيد ميلاد نجم النجوم
الإثنين أبريل 18, 2011 12:21 am من طرف MOSTAFA_ABBAS

» الاعتداء في الدعاء
الإثنين أبريل 11, 2011 1:59 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» يارب
الخميس مارس 24, 2011 6:27 am من طرف abrar

» قائمة العار
الثلاثاء مارس 15, 2011 3:42 am من طرف باهي

كلمات

الجهل نوعان :

1- (البسيط) وهوأن يجهل الانسان شيئاً وهو ملتفت إلى جهله فيعلم انه لا يعلم .

 

2- (ومركب) أن يجهل الانسان شيئاً وهو غير ملتفت إلى أنه جاهل به، بل يعتقد انه من أهل العلم به، فلا يعلم أنه لا يعلم .

ويسمون هذا مركباً ﻷنه يتركب من جهلين: الجهل بالواقع والجهل بهذا الجهل.  

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
تصويت
هل تقبل النصيحة ؟
اقبلها بصدر رحب واشكر لها
60%
 60% [ 6 ]
اقبلها ولكن بشروط
40%
 40% [ 4 ]
اقبلها على مضض
0%
 0% [ 0 ]
لا اقبلها
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 10
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط خواطر مبعثرة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات خواطر مبعثرة على موقع حفض الصفحات
القرآن الكريم

اذاعة القرآن الكريم

http://www.tvislamic.com/radio/radio-quran.htm

 

كل شئ عن القرآن - تفسير تلاوة نسخ حفظ 

 

http://quran.muslim-web.com/sura.htm?aya=001

 


شاطر | 
 

 جمعة مباركة إن شاء الله

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
اماسي
الاشراف
avatar

عدد الرسائل : 594
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   السبت يونيو 26, 2010 4:15 pm

الله عليك يااستاذ باهي
الله يعطيك العافيه ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الأحد يونيو 27, 2010 7:22 am

شكرا علي مرورك يااماسي
وربنا يكرمك ويصلح أحوالنا جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جميلة
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 274
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الخميس يوليو 01, 2010 12:53 pm

موضوع رائع ومفيد جدا استاذنا واخونا باهى اشكرك له ولافادتنا بهذه المعلومات القيمه

نتابع معك وبكل التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الجمعة يوليو 02, 2010 5:16 pm

جميلة
مراقبنا العام
أهلا بك وبمرورك الكريم
وحثك علي الإستمرار
وبارك الله فيك
وللعلم هذا الموضوع يجعلني أركز أثناء خطبة الجمعة
حتي أستخلص الفائدة من الموضوع وأكتبه لكم
واليوم الجمعة ولو وضع كل منا نفسه في موقف
أنه سيلخص لنا الخطبة وركز فيها لأفاد وأستفاد
واليوم الجمعة
هيا جميعا للعزم علي كتابة خطبة الجمعة
في هذا المكان
وشكرا لكم
وإلي لقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   السبت يوليو 10, 2010 6:30 am

الحمد لله رب العالمين
اليوم الجمعة
ذهبت للمسجد القريب لمنزلنا وكان الخطيب يتكلم عن الاسراء والمعراج
فتكلم عن الحالة النفسية السيئة التي كان بها النبي قبل رحلة الأسراء والمعراج
لموت أمنا خديجة رضي اله عنها وموت عمة ابو طالب
ثم تحدث عن الرحلة ووصف البراق
ثم رحلة المعراج إلي السماء
وكيف أنه رأي الأنبياء في سماء

ثم قص لنا أحوال بعض الناس
مثل من لهم بطون مثل البيوت وهم المربين
ومن ياكلون لحم نتن وأمامهم النضيج وهم الزناه
ومن تقرض اشفارهم وهم من يقولون كلمة الزور
والثور الذي يريد أن يعود ألي جحر صغير
وهي كلمة السوء التي كيرت وأنتشرت
وكنت ساتكلم بشئ من التوضيح أكثر
وجدت أن ابرار كتبت موضوع الأسراء والمعراج
واقي
فإن أردت شي من التفصيل فأرجع إليه علي الرابط
http://mostafa4all.3arabiyate.net/montada-f8/topic-t1839.htm#16898
جمعة مباركة
والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abrar
الاشراف
avatar

عدد الرسائل : 1878
العمر : 56
المزاج : الحمد لله على كل شىء
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   السبت يوليو 17, 2010 12:31 pm





تفاصيل خطبتي الحرمين الشريفين
الجمعة 16, يوليو 2010








ـ 4 شعبان 1431 هـ الموافق 16 يوليو 2010م

خطبة الجمعة فى ( مكة المكرمة
)

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة (فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم) المسلمين بتقوى الله عز وجل وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم إن مما يعزز مكانة المرء المسلم وصدق انتمائه لدينه وثباته على منهج النبوة ثقته بنفسه المستخلصة من ثقته بربه وبدينه ، فالمسلم الواثق بنفسه إنما هو كالطود العظيم بين الزوابع والعواصف لا تعصف به ريح ولا يحطمه موج ، وهذه هي حال المسلم الحق أمام الفتن والمتغيرات ، يرتقي بدينه من ثبات إلى ثبات كلما ازدادت الفتن وادلهمت الخطوب ، وهو أمام ذلك كله ثابت موقن لا يستهويه الشيطان ولا يلهث وراء كل ناعق ، حاديه في هذا الثبات سلوك طريق الهدى وإن قل سالكوه ، والنأي عن طريق الظلال وإن كثر الهالكون فيه ، وبمثل هذا المنهج يصبح المؤمن ممن وعى حديث النبي صلى الله عليه وسلم يحذر أمته بقوله // لا تكونوا إمَّعة تقولون إن أحسن الناس أحسنا وإن ظلموا ظلمنا ولكن وطنوا أنفسكم أن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا فلا تظلموا // والإمَّعة هو الذي لا رأي له فهو يتابع كل أحد على رأيه ولا يثبت على شئ ضعيف العزم كثير التردد قلبه محضن للدخل والريب

وأضاف فضيلته يقول // ألا إن من أعظم ما يقاوم المرء به وصف الإمَّعة أن يكون ذا ثقة بنفسه وذا عزيمة لا يشوبها تردد ولا استحياء فمن كان ذا رأي فليكن ذا عزيمة فإن فساد الأمر أن يتردد المرء ، وليس بخاف موقف النبي صلى الله عليه وسلم في صلح الحديبية حين رأى بعض الصحابة أن ظاهر الصلح ليس في مصلحة المسلمين ولكن ثقة النبي صلى الله عليه وسلم بربه وبوعده لم تورده موارد التردد ولم تؤثر على عزمه كثرة الآراء والتهويل ، وقد ذكر شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عندما أراد المسير لقتال الخوارج عرض له منجم فقال له يا أمير المؤمنين لا تسافر فإن القمر في العقرب فإنك إن سافرت والقمر في العقرب هزم أصحابك فقال له علي رضي الله عنه بل نسافر ثقة بالله وتوكلا على الله وتكذيبا لك فسافر فبورك له في ذلك السفر حتى قتل عامة الخوارج وكان ذلك من أعظم ما سر به رضي الله تعالى عنه//
وأردف فضيلته يقول // لسائل أن يسأل فيقول هل أحوال المجتمعات المعاصرة تستدعي الحديث عن الإمَّعة وهل هو من الكثرة بحيث يجب التحذير منه ، فالجواب نعم لا سيما في هذا العصر الذي كثر فيه موت العلماء واتخاذ الناس رؤوسا أقل منهم ثقة وعلما والذي فشا فيه الجهل وقل العلم ونطق الرويبضة وأصبح فيه الصحفي فقيها والإعلامي مشرعا وضعفت فيه المرجعية الدينية وهيمنتها على الفتوى الصحيحة السالمة من الشوائب والدخن ، بل أصبح فيه الحديث والنطق من ديدن الرويبضة وهو الرجل التافه يتكلم في أمور العامة التي لا يصلح لها إلا الكبار ، ولا جرم فإن أي مجتمع هذا واقعه لفي حاجة لمثل هذا الطرح

وأوضح الشيخ سعود الشريم أن التقليد الأعمى ووصف الإمَّعة وجهان لعملة واحدة وهما في الوقت نفسه لا يقتصران على السذج والرعاع من الناس فحسب ، بل إن وصف الإمَّعة يتعدى إلى ما هو أبعد من ذلكم ، فكما أنه يكون في الفرد فإنه كذلك في المجتمع بفكره وعاداته وتقاليده ، فقد يكون الفرد إمّعة والمجتمع إمّعة والناس إمعين ينطبق ذلك على العامي والمتعلم والمنتسب إلى العلم ـ فإن مجرد انتساب المرء للعلم لا يعفيه من أنه قد يكون ضحية التقليد الأعمى ومعرة الوصف بالإمَّعة إذا ما كان كثير الالتفات واهن الثقة بالصواب ، وعلى هذا يؤمل ما يلاحظ بين الحين والآخر من اضطراب بعض المنتسبين للعلم في المنهج والفتوى وكثرة التنقل بين المذاهب والآراء بسبب المؤثر الخارجي وفق المزاحمة والضغوط والمحدثات التي تنهش من جسد التشريع ما يجعل المنتسب للعلم يسير حيث سار الناس فيطوع لهم الفقه ولا يطوعهم هم للفقه

وأكد فضيلته أن وصف الإمعة إذا دب في مجتمع ما ، قوض بناءه وأضعف شخصيته وأبقاه ذليلا منبوذا بين سائر المجتمعات ، يشرب بسببه روح التبعية ، لافتا النظر إلى أن المتّبع يعيش عالة على غيره في العادات والطبائع والفكر ، وإن وقوع المجتمع المسلم في أتون التقليد الأعمى للأجنبي لهو مكمن الهزيمة النفسية والألغام المخبوءة التي تقتل المروءة بتقليد أعمى وغرور بليد ، حتى يتلاشى عن المجتمع المسلم جملة من ركائز التميز التي خصه الله بها بشرعته وصبغته ( صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون )

وبين فضيلته أن المجتمع المسلم إذا كان إمّعة يلهث وراء أسراب المغاير له ليؤلف نفسه على خُلق جديد ينتزعه من المدنية الأجنبية عنه وعن دينه وتقاليده ، فإن عليه أن يدرك جيداً أن الخُلُقُ الطارئ لا يرسخ بمقدار ما يفسد من الأخلاق الراسخة فتتغير رجولة بعض رجاله وأنوثة بعض نساءه ، كل ذلك بسبب الاندفاع المحموم وراء المجهول في ساحة التقليد الأعمى مهما كان لهذا التقليد من دواع زُينت ببريق وتزويق ولمعان يأخذ بلب النظار لأول وهلة ، فلا يلبث أن يتلاشى سريعا ، وإذا كان المجتمع في قرارة نفسه يوحي إلى أنه لا بد للأمة في نهضتها أن تتغير فإن رجوعنا إلى شرعة ربنا وشرعة المصطفى صلى الله عليه وسلم أعظم ما يصلح لنا من التغير وما نصلح به منه ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) وهل مثل هذا التغير إلا الأخلاق الإسلامية الحقة ، وهل بالأرض نهضة ثابتة تقوم على غير هذا التغير

===========================================================
خطبةالجمعة فى ( المدينة المنورة)



وفي المدينة المنورة أكد إمام وخطيب المسجد النبوي (فضيلة الشيخ عبدالمحسن القاسم )في خطبة جمعة اليوم أن الله عز وجل أمر خلقه بإفراده بالعبادة فلا يقبل عملاً بلا توحيد وثنى بعبادة بعد توحيده سبحانه وأكثر من ذكرها وأمر الرسل بها وهي من الميثاق الذي أخذ على الأمم السابقة وأمرت هذه الأمة بالمحافظة عليها ، ألا وهي الصلاة فقال سبحانه ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ) وأمر بها النساء ( وأقمن الصلاة وآتين الزكاة )

وقال فضيلته إن الصلاة هي من أسس الإيمان حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم لوفد عبد القيس / هل تدرون ما الإيمان بالله ، شهادة أن لا اله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة / ، ومنزلتها في الدين بعد الشهادتين ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر بها في أوائل دعوته ، قال هرقل لأبي سفيان بما يأمركم به يعني النبي صلى الله عليه وسلم قال / بالصلاة والزكاة والعفاف والصلة / ، مشيراً فضيلته إلى أن الصلاة هي أحب الأعمال إلى الله فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله قال / الصلاة على وقتها ثم بر الوالدين /

وذكر إمام وخطيب المسجد النبوي أن الصلاة خُصّت من بين سائر العبادات بفرضيتها في السماء فلم ينزل بها ملك إلى الأرض بل كلم الله سبحانه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بفرضيتها من غير واسطة حيث قال عليه الصلاة والسلام ( ثم ذهب بي إلى سدرة المنتهى فأوحى الله إليّ ما أوحي ففرض عليّ خمسين صلاة في كل يوم وليلة ) ، ولهذا فقد عظمت منزلتها حيث فرضت خمسين صلاة ثم خففت إلى خمس في العدد وبقيت خمسين في الثواب

وأشار فضيلته إلى أن الصحابة رضي الله عنهم أحبوها فكانوا يؤدونها في أشد المواطن ، فقد قال جابر رضي الله عنه / غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما فقاتلونا قتالا شديداً فقال المشركون إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من أولادهم / ، وبويع النبي صلى الله عليه وسلم عليها فقد قال جرير رضي الله عنه / بايعت النبي صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم /

وأكد الشيخ القاسم أن الصلاة هي خير عون على أمور الدنيا والدين تجمل المرء بمكارم الأخلاق وتنهى عن الفحشاء والمنكرات ماحية للخطايا مكفرة للسيئات ، شبهها النبي صلى الله عليه وسلم بالنهر الجاري المزيل للأدران تحفظ العبد من الشرور ومهالك الردى ، كما قال عليه الصلاة والسلام / من صلى الصبح فهو في ذمة الله حتى يمسي / ، مشددا فضيلته على ان الصلاة ترفع عن العبد المصائب والفتن والآفات والمعايب كما أنها تفتح أبواب الرزق وتيسره وتقوي البدن وتشرح الصدر

وقال فضيلته إن النبي صلى الله عليه وسلم وصف الصلاة بأنها نور فقال / والصلاة نور / ، وهي من موجبات دخول الجنة والرفعة فيها ، سأل ثوبان رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال اخبرني بعمل اعمله يدخلني الله به الجنة أو قال بأحب الأعمال إلى الله قال عليه الصلاة والسلام ( عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة ) ، كما أن الصلاة من أسباب مرافقة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة ، مؤكداً أن الصلاة كانت قرة عين النبي صلى الله عليه وسلم وجعلها آخر وصيته في حياته لأمته

وأشار الشيخ القاسم إلى أن فضائل الصلاة جمّة ومنافعها متعددة ، فقد روي عنه عليه الصلاة والسلام ( لو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا ) أي زحفا على الأيادي والركب ، وهي فرض على كل مسلم أداؤها في كل مكان وعلى أي حال ، وجعلها الإسلام ميزاناً بين الإسلام والكفر حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم ( بين الرجل وبين الشرك أو الكفر ترك الصلاة ) ، وواجب فعلها في وقتها كما أن الله سبحانه وتعالى أوجب أداءها جماعة في بيوت الله ، قال النبي صلى الله عليه وسلم ( من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة إلا من عذر ) ، وقد هم النبي صلى الله عليه وسلم بتحريق بيوت أناس لا يشهدون الصلاة في المساجد لولا ما فيها من النساء والذريات ) ، محذرا فضيلته من أن التفريط في صلاة الجماعة من أسباب استحواذ الشيطان على العبد ، قال عليه الصلاة والسلام ( ما من ثلاثة في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا استحوذ عليهم الشيطان ) ، مشدداً على أن الخشوع هو روح الصلاة وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وبصدره أزيز كأزيز المرجل من البكاء

وفي ختام خطبته نصح فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي المسلمين بالإقبال على الصلاة بخشوع وسرور وبأدائها جماعة لتطهّر أرواحهم وتمحي زلاّت ألسنتهم وما اقترفته جوارحهم ولتُرفع بها درجاتهم

_________________
اللهم أنى استودعتك قلبى فلا تجعلنى أحب سواك
واستودعتك لا إله إلا الله فلقّنى أيّاها عند الوفاة
إاللهم إذا أساء إليّ الناس هبني شجاعة التسامح
وإذا أسأت أنا إلى الناس هبني شجاعة الاعتذار

آمـــــــين



[center]


:: أبرار ::[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الأحد يوليو 18, 2010 9:09 pm

أبرار
مهما حاولت أصفك لك سعادتي
لمرورك علي طرحنا والكتاية فيه
لأن كتابتك تدعمه وتثريه
لا أستطيع الوصف
أو الكلام لكن يمكن القول
بارك الله فيك
وجعله في ميزان حسناتك
وألي جمعة قادمة إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abrar
الاشراف
avatar

عدد الرسائل : 1878
العمر : 56
المزاج : الحمد لله على كل شىء
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الأحد يوليو 18, 2010 9:48 pm

يعنى عجبك شغلى يا استاذ
أنفع يعنى
هههههه
مكنش ينفع ان باهى يتمنى وجودى فى موضوع ثابت ليه
ومحققلوش أمنيته
ان شاء الله ربنا يقدرنى كل يوم جمعة
واقدر أنزل لكم خطبتى جمعة الحرمين
ويارب بميزان حسناتنا جميعاً

_________________
اللهم أنى استودعتك قلبى فلا تجعلنى أحب سواك
واستودعتك لا إله إلا الله فلقّنى أيّاها عند الوفاة
إاللهم إذا أساء إليّ الناس هبني شجاعة التسامح
وإذا أسأت أنا إلى الناس هبني شجاعة الاعتذار

آمـــــــين



[center]


:: أبرار ::[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الأحد يوليو 18, 2010 10:59 pm

abrar كتب:
يعنى عجبك شغلى يا استاذ
أنفع يعنى
هههههه
مكنش ينفع ان باهى يتمنى وجودى فى موضوع ثابت ليه
ومحققلوش أمنيته
ان شاء الله ربنا يقدرنى كل يوم جمعة
واقدر أنزل لكم خطبتى جمعة الحرمين
ويارب بميزان حسناتنا جميعاً
أما سؤال عجبني شغلك
ده عشرة علي عشرة
أما لتلبية طلبي بعباراتك التي قولتها
فأنا قلت في حقك قبل ذلك
أقل شيئ يقال في حقك إن إنسانة محبة للأخرين
وإنسانة محترمة تعرفي حق وقدرالبشر
بارك الله فيك
وجعل كل ذلك في ميزانك
ونحن في إنتظارك إن شاءالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   السبت يوليو 24, 2010 6:10 pm

جمعة مباركة

اليوم الجمعة استيقظت مبكرا مستبشرا فاليوم عيدنا عيد المسلمين الأسبوعي وتناولت إفطاري وشربت مشروب ساخن ثم دخلت الحمام وأخذت حمامي واغتسلت كما تقضي السنة وفتحت الكومبيوتر علي سورة الكهف للشيخ العجمي أسمع وأنا أقضي حوائجي وانتهيت من كل ما أريد مبكرا وكنت عازم علي الذهاب إلي المسجد الكبير في البلد لكن خوفي من التأخير أوأن يدركني الأذان في الطريق ذهبت ألي المسجد المجاور فأدينا سنة تحية المسجد ركعتين ثم أخذنا نستمع للخطيب

فقال:

وما زلنا معا في صفات أهل الجنة والصفة التي نذكرها اليوم هي صفة خوفهم من الله عز وجل

من صفات أهل الجنة الخوف من الله عز وجل

وقال أهل الجنة أو من سيكتب لهم دخول الجنة كانوا يخافون من ألعلي القدير ولذا يؤمنهم الله يوم القيامة حيث قال في الحديث القدسي

وعزتي وجلالي لا أجمع في قلب عبدي المسلم جوفين أو أمنين فمن خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ومن أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة فكانوا يخافون من الله عز وجل

ودلت كثير من الآيات الكريمة علي ذلك

مثل ________________



--{قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ} (15) سورة الأنعام



--{وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاء رَبِّي شَيْئًا وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ} (80) سورة الأنعام



-- {يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ*} (50) سورة النحل

{

--{إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } (135) سورة الشعراء

---إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } (135) سورة الشعراء



--{وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ} (32) سورة غافر

--{وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِّلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ} (37) سورة الذاريات



---{وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ} (46) سورة الرحمن



--{إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا}

10) سورة الإنسان



--{وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى }

(40) سورة النازعات



كل الآيات السابقة توضح خوف المؤمنين من الله عز وجل ولذا كان جزاءهم الجنة

فلنراقب الله ونخافه فهو مطلع علينا فيكل الأحوال حني ننال الفردوس الأعلى إن شاء الله

ثم جلس الخطيب بين الخطبتين وفي الثانية أكمل الموضوع ودعا للمسلمين وأمنا علي دعاءه

وخرجنا من الجمعة ونحن نتمنى الخوف من الله ومرقية في السر والعلن ووضح ذلك من بكاء البعض في الخطبة والصلاة

وانتشرنا في الأرض ونسأل الله لأجر والثواب لنا ولكم في الدنيا والآخرة

وجمعة مباركة







جمعة مباركة
اليوم الجمعة استيقظت مبكرا مستبشرا فاليوم عيدنا عيد المسلمين الأسبوعي وتناولت إفطاري وشربت مشروب ساخن ثم دخلت الحمام وأخذت حمامي واغتسلت كما تقضي السنة وفتحت الكومبيوتر علي سورة الكهف للشيخ العجمي أسمع وأنا أقضي حوائجي وانتهيت من كل ما أريد مبكرا وكنت عازم علي الذهاب إلي المسجد الكبير في البلد لكن خوفي من التأخير أوأن يدركني الأذان في الطريق ذهبت ألي المسجد المجاور فأدينا سنة تحية المسجد ركعتين ثم أخذنا نستمع للخطيب
فقال:
وما زلنا معا في صفات أهل الجنة والصفة التي نذكرها اليوم هي
صفة خوفهم من الله عز وجل
من صفات أهل الجنة الخوف من الله عز وجل
وقال أهل الجنة أو من سيكتب لهم دخول الجنة كانوا يخافون من ألعلي القدير ولذا يؤمنهم الله يوم القيامة حيث قال
في الحديث القدسي
وعزتي وجلالي لا أجمع في قلب عبدي المسلم جوفين أو أمنين فمن خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ومن أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة
وأسأل الله ألا أكون أخطأت في بعض الفاظ الحديث فالحديث كما قال رب العزة عن رسوله الكريم
فكانوا يخافون من الله عز وجل
ودلت كثير من الآيات الكريمة علي ذلك
مثل ________________

--{قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ} (15) سورة الأنعام

--{
وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاء رَبِّي شَيْئًا وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ} (80) سورة الأنعام

-- {
يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ*} (50) سورة النحل
{
--{
إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } (135) سورة الشعراء
---
إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } (135) سورة الشعراء

--{
وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ} (32) سورة غافر
--{
وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِّلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ} (37) سورة الذاريات

---{
وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ} (46) سورة الرحمن

--{
إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا}
10)
سورة الإنسان

--{
وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى }
(40)
سورة النازعات
كل الآيات السابقة توضح خوف المؤمنين من الله عز وجل ولذا كان جزاءهم الجنة
فلنراقب الله ونخافه فهو مطلع علينا فيكل الأحوال حني ننال الفردوس الأعلى إن شاء الله
ثم جلس الخطيب بين الخطبتين وفي الثانية أكمل الموضوع ودعا للمسلمين وأمنا علي دعاءه
وخرجنا من الجمعة ونحن نتمنى الخوف من الله ومرقية في السر والعلن ووضح ذلك من بكاء البعض في الخطبة والصلاة
وانتشرنا في الأرض
ونسأل الله لأجر والثواب لنا ولكم في الدنيا والآخرة
وجمعة مباركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abrar
الاشراف
avatar

عدد الرسائل : 1878
العمر : 56
المزاج : الحمد لله على كل شىء
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة 3من رمضان 1431فى مكة المكرمة والمدينة المنورة   السبت أغسطس 14, 2010 6:05 pm


مكة المكرمة -الجمعة 3 رمضان 1431 هـ الموافق 13 أغسطس 2010 م



أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن حميد المسلمين بتقوى الله عزوجل والعمل و الاستعداد فالموت مورد والساعة موعد والقيامة مشهد.
وقال في خطبة الجمعة اليوم في المسجد الحرام " في كتاب الله مواعظ لمن اتعظ ومواعظ و ذكرى توقظ القلب المستنير ويقظة القلوب تحيا بموت الهوى وغفلة النفوس تنقشع بحلول الخشية والكسل تطرده سهام الحذر فلا سكون لخائف ولا قرار لعارف والمقصر إذا ذكر تقصيره ندم والحذر إذا فكر في مصيره حزم.
وأضاف " وأنتم في مستقبل هذا الشهر الكريم ترجون فضل ربكم وتتعرضون لنفحات مولاكم تأملون في خيره و بره وتحاذرون تقصيركم وتخشون ذنوبكم تقبل الله منا ومنكم ورزقنا فيه القيام و الصيام .
وأكد إمام و خطيب المسجد الحرام أن الله خلق الخلق ليعبدوه ويحبوه و يعظموه نصب لهم الأدلة الدالة على عظمته وكبريائه ليهابوه ويخافوه ليخافوا ربهم خوف إجلال وتقدير ومحبة و تعظيم ، دعا عباده إلى خشيته و تقواه والمسارعة إلى امتثال ما يحبه و يرضاه والمباعدة عما ينهى عنه ويكرهه و يأباه.
وأوضح أن القلوب لا تحيا إلا بالخوف من الله فهو الذي إلى الخير يسوقها ومن الشر يحذرها والى العلم و العمل يدفعها ، بالخوف تكف الجوارح عن المعاصي وتستقيم على الطاعات ويسلم المرء من الأهواء و الشهوات ، بالخوف يحصل للقلب خشوع و ذلة واستكانة وانقياد وتواضع لله رب العالمين ينشغل بالمراقبة و المحاسبة والخوف يثير دوام ذكر الله وصلاح العمل والمسابقة بين الخيرات والزهد في الدنيا والرغبة في الآخرة ويمنع الكبر والعجب والخيلاء وينتفع القلب بالنذر والمواعظ و الزواجر

وأبان فضيلته أن الخوف المقصود هو اضطراب القلب وقلقه وانزعاجه لما يتوقعه و يخشاه من عقوبة الله على فعل محرم أو ترك واجب أو التقصير في جنب الله والإشفاق من عدم القبول ، والخوف المحمود ما قاد إلى العمل الصالح وحجز عن المحرمات ظاهرا و باطنا وحمل على أداء الفرائض والمسارعة إلى الخيرات فإن زادت شدته بأن أورثت مرضا أو هما لازما بحيث ينقطع عن العمل أو يدخل في دائرة اليأس و القنوط فهو خوف مذموم غير محمود.
وأكد أنه خاف حق الخوف من لم يأكل حراما ولم يكسب حراما ولم يشهد زورا ولم يحلف كذبا ولم يخلف وعدا ولم يخن عهدا ولم يغش في معاملة ولم يخن في شركة ولم يمش في نميمة ولم يترك النصيحة ولم يهجر مساجد الله ولم يتخلف عن صلاة الجماعة ولم يضيع زمانه في اللهو والغفلة خاف حق الخوف من أقام الصلاة وآتى الزكاة وصام فرضه وأطاع ربه و وصل رحمه وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر وأعطى كل ذي حق حقه.
وقال الدكتور صالح بن حميد " إن من كان بالله أعرف كان منه أخوف وملائكة الرحمن هم أعرف بربهم يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون ، ورسل الله وأنبياؤه هم سادات الخائفين ثم يأتي أهل العلم الربانيون فهم أهل الخشية وكل ما كان العالم مستشعر مسؤولياته مستذكرا وقوفه بين يدي مولاه وعلم عظم المسؤولية وكبر الأمانة وسعى في براءة الذمة كان خوفه من الله وخشيته من مولاه على قدر ما يستشعر ويستحضر".
وأضاف " وإن مما يجسد ذلك ويبينه ؛ ذلك التوجيه الراشد والكلمة الصادقة التي خاطب فيها ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين وحامي حماهما وحامي الشرع المطهر خاطب فيها حفظه الله العلماء والمسؤولين في الدولة من منطلق مسؤوليته الشرعية وإمامته الدينية فقد حفظ لأهل العلم منزلتهم وللمؤسسات الشرعية مقامها حما حقها وصان حدودها ووقف بحزم في منع تجاوزها أو النيل من هيبتها فمما قال حفظه الله " فشان يتعلق بديننا ووطننا وأمننا وسمعة علمائنا ومؤسساتنا الشرعية التي هي موطن اعتزازنا واغتباطنا لن نتهاون فيه أو نتقاعس عنه دينا ندين الله به ومسؤولية نضطلع بها إن شاء الله على الوجه الذي يرضيه فمن واجبنا الشرعي الوقوف إزائها بحزم وقوة حفظا للدين وهو أعز ما نملك ورعاية لوحدة الكلمة و الأمة وحسما لمادة الشر فديننا هو عصمة أمرنا فلا أضر على البلاد والعباد من التجرؤ على الكتاب والسنة والتصدر للفتوى من غير ذي أهلية والدين ليس محل للتباهي ومطامع الدنيا".

وأكد إمام وخطيب المسجد الحرام أن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله كان حازما صارما في منع التجاوز على المؤسسات الشرعية والوقوع فيها وفي حملتها ومسؤوليها ، وقال فضيلته : حمى حدود الفتوى وحفظ الشرع المطهر تعظيما لدين الله من الافتئات عليه ممن يقتحموا المركب الصعب ولم يتسلح بالعلم ويحمل آلته المؤهلة ممن ينتسبوا إلى علم أو فكر أو ثقافة أو إعلام حيث لا يجوز أن تكون دائرة الخلاف المسموح بها شرعا سبيلا للتقول على الله أو تجاوز أهل الذكر أو التطاول على أهل العلم ففرق بين سعة الشريعة ورحمتها وفوضى القيل والقال والخلاف شر وفتنة وكل من خرج عن الجادة التي استقر عليها أمر الأمة مما سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن تبعه من الصحابة رضوان الله عليهم ثم من تبعهم بإحسان من علماء الأمة فمن خرج عن الجادة لابد من لجمه وإيقافه عند حده فالنفوس ضعيفة والشبه خطافة وأضواء الإعلام محرقة والمغرض مترقب متربص مؤكدا أحسن الله إليه ورفع مقامه أن المؤسسات الشرعية قامت بواجبها على الوجه الأكمل ومن أراد أن يقلل من دورها متعديا على صلاحيتها ومتجاوزا أنظمة الدولة ناصبا نفسه لمناقشتها فيجب الوقوف أمامه بحزم ورده لجادة الصواب والتزامه باحترام الدور الكبير الذي تقوم به هذه المؤسسات الشرعية وعدم الإساءة إليها والتشكيك في إطلاعها بمسؤولياتها لإضعاف هيبتها والنيل من سمعتها والمقصود من كل ذلك حفظ حمى الدين سيرا على ما تقتضيه السياسة الشرعية في اجتماع الكلمة وتوحيد الصف ونبذ الفرقة و الاجتماع على أمر الدين ودرء الفتنة ، أما الفتاوى الخاصة في أمور العبادات والمعاملات وشؤون الأسرة و الأحوال الشخصية بين السائل والمسئول والمستفتي والمفتي فهذا أمره واسع ، ألا فليهنأ أهل العلم بهذا التسديد ولتقم المؤسسات الشرعية بمسؤولياتها وليخشوا ربهم ولا يخشوا أحد إلا الله وكفى بربك هاديا ونصيرا



المدينة المنورة - الجمعة 3 رمضان 1431 هـ الموافق 13 أغسطس 2010م


في المدينة المنورة أوضح إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ عبد المحسن القاسم أن الله - سبحانه وتعالى - فضل الليالي والأيام بعضها على بعض واصطفى من الشهور شهرا جعله غرة شهور العام أنزل فيه القرآن وفتح فيه أبواب الجنان وأغلق فيه أبواب النيران وصفد فيه الشياطين من صامه نهاراً إيمانا واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام ليله إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وفيه ليلة خير من ألف شهر جعله سبحانه موسماً للعفو والغفران شهر الفضل والرحمة يستقبل بالفرح والاستبشار شرعه الله لتحقيق التقوى ، قال - جل وعلا - " يا أيها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون"
وشدد فضيلته في خطبة الجمعة اليوم على أن الإخلاص ركن في قبول العمل فإن دخله رياء فسد وإن خالطه دعاء أموات أو استغاثة بهم حبط والله سبحانه عزيز لا يقبل من أحد عملا كانت النية فيه لغيره ، قال عز وجل في الحديث القدسي ( أنا أغنى الشركاء عن الشرك من أشرك معي غيري تركته وشركه).
وأوضح أن العمل الصالح المصحوب بالتقوى يزيد ويبقى والعمل وإن كان صالحاً لكن فسدت فيه النية يضمحل ، قال سبحانه" وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا" ، وأن الصلاة عمود الإسلام وركنه الثاني من تركها لم تقبل منه بقية الأعمال من صيام أو حج أو إحسان ، قال عليه الصلاة والسلام ( بين الرجل والشرك والكفر ترك الصلاة ) مبينا أن من أصلح نيته مع الله وأدى الصلاة كما أمر ووافق شهر الصيام وقام به حق القيام فقد ظفر .
وقال الشيخ القاسم إن الزكاة قرينة الصلاة في كثير من آيات القرآن وأصل من أصول الدين تطهر النفس من البخل والشح وتنمي المال وتحفظه وتنقل المرء إلى مصاف الأخيار الكرماء ، قال جل شأنه " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها".
وأشار إلى أن أداء الزكاة أمارة الفلاح وبرهان على اليقين وهي حق من حقوق الفقراء يعطيها الغني لهم بلا مَنّ ولا إذلال يكمل بها المرء دينه ويحفظ بها ماله ومن الزكاة تقضى الديون وتدفع بها حاجة الفقير والمسكين ويعان بها المسافر والمنقطع وتتألف القلوب وهي مدخرة عند الله سبحانه وتعالى قرض مضاعف للغني.
وذكر إمام وخطيب المسجد النبوي أن رمضان موسم البذل والعطاء والبر والإحسان وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - أجود الناس وأجود ما يكون في رمضان وإذا أراد الله تعالى بعبده خيراً جعل قضاء حوائج العباد على يديه ، قال عليه الصلاة والسلام( من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والاخره ).
وأكد أن ما سعى ابن آدم في إصلاح شيء أعظم من سعيه إلى إصلاح قلبه ولن يصلح القلب شيء مثل القرآن فهو النور والهداية والشفاء تلاوته من أجل الطاعات وأفضل القربات من قرأ حرفا منه فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها والماهر به مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأه ويتتعتع به وهو عليه شاق له أجران ، مشددا فضيلته على أن رمضان شهر القرآن وكان جبريل عليه الصلاة والسلام يدارس النبي صلى الله عليه وسلم القرآن في هذا الشهر ، والقرآن أنزل ليلا وتلاوته ليلا أشد لمواطنة القلب مع اللسان.
ودعا المسلمين إلى أن يجعلوا لبيوتهم حظاً من قراءته في ليلهم ونهارهم ، موضحا أن أفضل الصلاة غير المفروضة هي صلاة الليل ومن قامها مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة ومن قامها في ليالي رمضان غفر له ما تقدم من ذنبه وما سجد عبد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة ومن كان من أهل الصلاة دعي يوم القيامة من باب الصلاة وأقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد.
ونصح المسلمين إلى الإقبال على صلاتهم فرحين بها مستبشرين بما وعدهم الله بأدائها والعبد لاغنى له عن ربه طرفة عين والسعيد من قرب إلى الله بإنزال حوائجه إليه بطلب مرغوب أو زوال مرهوب مع تحري أزمان وأوقات الإجابة كالسجود ووقت السحر ونهار رمضان وهو سبحانه قريب من سائله ووعد بإعطاء السائل حاجته والإكثار من دعاء الله من كمال العبودية له ورفعة العبد على قدر انكساره بين يدي الله .
وأوضح الشيخ القاسم أن الاعتكاف من سنن النبي صلى الله عليه وسلم لتطهير القلب من الأدران والخطايا ولمحاسبة النفس من التقصير والتفريط ولتقبل النفس على الله لترتقي عنده درجات ، داعيا إلى الاعتكاف في شهر رمضان ، لأن شهر رمضان مغنم للتوبة والإنابة يقيل الله فيه العثرات ويمحو فيه الخطايا والسيئات .




























_________________
اللهم أنى استودعتك قلبى فلا تجعلنى أحب سواك
واستودعتك لا إله إلا الله فلقّنى أيّاها عند الوفاة
إاللهم إذا أساء إليّ الناس هبني شجاعة التسامح
وإذا أسأت أنا إلى الناس هبني شجاعة الاعتذار

آمـــــــين



[center]


:: أبرار ::[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الأربعاء أغسطس 18, 2010 5:36 pm

أبرار
بارك الله فيك
وكل عام وانت بخير وجميع المسلمين
وعدتي بإن تحضري لنا خطبتاالحرمين
وأوفيت
فسلمت يداك
وجعله في صالح أعمالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الإثنين أكتوبر 11, 2010 8:10 pm

جمعة مباركة

مالا يجب أن يقال من الكلام

ذهبت لصديق لي في أحد أحياء القاهرة الشهيرة وفي يوم الجمعة خرجنا مبكرا إلي مسجد يدعي مسجد الشريف قريب من المسكن الخاص به وكنا مبكرين فصلينا ركعتين وأنتظارنا صعود الأمام علي المنبر وعند صعده سبح وحمد الله وصلي علي النبي الختار ثم تحدث في موضوع جميل أعجبني جدا وهو الكلام المنهي عنه أو مالايجب أن يقال من الكلام فقال :

1- التحدث فيما لا يعنيك .

ذهب رسول الله صلي الله عليه وسلم ليعود صحابي مريض فقال له أبشر ياكعب وكان يريد أن يبشره بأنه سوفي يشفي بإذن الله فقالتامه أبالجنة يارسول الله قال لها لعله تحدث فيما لا يعنيه .

2- التحدث في فضول الكلام .

ووضح الامام فضول الكلام بإن قال أن الموضوع الذي يحتاج في شرحه لكلمتين لا نقولها في أربع

وقد قرأت أن أحد الصحابة قال لزميل له بكم هذا الثوب فقال له كان كان الرسول والصحابة لا يحبون فضول الكلام وأمتنع عن الرد

3-التحدث بالفحش من القول

كان الرسول ينهي عن الفحش من القول حتي لا تشيع الفاحشة وقال صلي الله عليه وسلم فليقل أحدكم خيرا أو ليصمت أو كما قال رسول الله

4- التحدث بالغيبة والنميمة

وهذا منهي عنه ومن فعله كأنه يأكل لحم أخيه ميتا

5-التحدث بنشر الأشاعات الكاذبة

سواء عن الأفراد أو الأوطان فهذا فيه أثم كبير

وأخذ يوضح الأمام أضرار كل ما سبق وقد يكون قال اصناف أخري لا أتذكرها الأن

أشسأل الله أن يوفقنا إلي كل خير

وجمعة مباركة وأنا في أنتظار رأيكم فيما كتب

والله ولي التوفيق

باهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اماسي
الاشراف
avatar

عدد الرسائل : 594
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 4:25 am

الله يعطيكم العافيه ..
وفي ميزان حسناتكم ...

في انتظاركم دووماآآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: جمعة مباركة إن شاء الله   الإثنين أكتوبر 18, 2010 7:49 am

شكرا ياأماسي علي مرورك
والله يعطيك العافية
ويجازيك علينا خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمعة مباركة إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خواطر مبعثرة :: الفئة الأولى :: الاسلامية-
انتقل الى: