منتديات خواطر مبعثرة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم ، تسعدنا زيارتكم ، ويسعدنا أكثر تسجيلكم لتكونوا ضمن ورودنا.كل عام وانتم بخير

منتديات خواطر مبعثرة

منتدى ادبي اجتماعي ثقافي في قالب مرح
 
الرئيسيةمرحباس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» هل من مرحب
الإثنين يونيو 02, 2014 2:47 am من طرف ايمان اصبيح

» أضغاث أحلام ...
السبت مارس 01, 2014 11:02 pm من طرف hussain alaswad

» A fortieth discovers the secret of her diseas by chance and eliminates it by eating Al Hashimi natural supplements
الإثنين فبراير 03, 2014 6:14 pm من طرف شهد الروح

» بابا نويل خواطر مبعثرة
الخميس يناير 12, 2012 7:34 am من طرف باهي

» الدوري المصري يشتعل
الخميس يناير 12, 2012 7:25 am من طرف باهي

» تقولك بحبك
الأحد أكتوبر 02, 2011 8:32 am من طرف سماالحب

» بحث عن نفسي
الأحد أكتوبر 02, 2011 8:20 am من طرف سماالحب

» عيد ميلاد سعيد أماسى
الإثنين أغسطس 22, 2011 5:42 pm من طرف اماسي

» ما شفتش يوم حلو معاك !!
الخميس أغسطس 18, 2011 9:22 pm من طرف باهي

» أوسطه مغفرة
الخميس أغسطس 18, 2011 6:21 am من طرف باهي

» عيد ميلاد سعيد باهي
الأربعاء يونيو 29, 2011 7:35 am من طرف باهي

» في القرآن ؟؟
الإثنين مايو 16, 2011 3:29 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» مهندس كمبيوتر
السبت مايو 07, 2011 6:52 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» لاتحزن
السبت مايو 07, 2011 6:49 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» حول مقتل بن لادن
السبت مايو 07, 2011 6:48 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» سيادة الرئيس المخلوع
السبت مايو 07, 2011 6:47 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» عيد ميلاد نجم النجوم
الإثنين أبريل 18, 2011 12:21 am من طرف MOSTAFA_ABBAS

» الاعتداء في الدعاء
الإثنين أبريل 11, 2011 1:59 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» يارب
الخميس مارس 24, 2011 6:27 am من طرف abrar

» قائمة العار
الثلاثاء مارس 15, 2011 3:42 am من طرف باهي

كلمات

الجهل نوعان :

1- (البسيط) وهوأن يجهل الانسان شيئاً وهو ملتفت إلى جهله فيعلم انه لا يعلم .

 

2- (ومركب) أن يجهل الانسان شيئاً وهو غير ملتفت إلى أنه جاهل به، بل يعتقد انه من أهل العلم به، فلا يعلم أنه لا يعلم .

ويسمون هذا مركباً ﻷنه يتركب من جهلين: الجهل بالواقع والجهل بهذا الجهل.  

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
تصويت
هل تقبل النصيحة ؟
اقبلها بصدر رحب واشكر لها
60%
 60% [ 6 ]
اقبلها ولكن بشروط
40%
 40% [ 4 ]
اقبلها على مضض
0%
 0% [ 0 ]
لا اقبلها
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 10
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط خواطر مبعثرة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات خواطر مبعثرة على موقع حفض الصفحات
القرآن الكريم

اذاعة القرآن الكريم

http://www.tvislamic.com/radio/radio-quran.htm

 

كل شئ عن القرآن - تفسير تلاوة نسخ حفظ 

 

http://quran.muslim-web.com/sura.htm?aya=001

 


شاطر | 
 

 *ليــــــ الشتــا ــــــالي*

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الأحد يناير 10, 2010 4:55 am

نظرت الي السنة النار الملتهبة في مدفئتي تتماوج وتندفع في بعضها
وتجذب ناظري اليها وتذكرت منها امواج البحر عندما تتلاطم على شاطئها وترجع الى
احضان المياه الزرقاء .. رغم تضاد التشابهه بينهما الاّ انني دائما مااتوه بين
امواج المياه بذهابها وايابها كما تسرح نظراتى في السنة اللهب المتتابعه






أجلس على وسادتي واتشح بدثارى من شدة البروده .. انه ليوم من ايام
الشتا القارص على مدينتي وزخات الامطار تهطل من السما .. وليل يسود المكان بظلمته..






اكتفيت بضوء اللهب ولففت أصابعي بكوب من الشراب الساخن وكأنني أحتمي به
.. لعلني أجد بعض الدفئ فيه.. او قليلا من حرقة الحنان تجتاح اوصالى من سخونته






تسري هديله بين مجرى صدري وكأنه شلال ساخن تغرقنى مياهه بداخلي،،
يتملكني هدوء بارد كتلك الليالى وانصت جيدا الي المعزوفه المزدوجه بالكثير






هذه طقطقة السنة النيران تمتزج مع هطول المطر ، انه لسحر غامض من
عجائب الشتا عندما تدفق مياه بارده بقطراتها مع حرقة نيران الدفئ تأرجح مسامعي بين البروده ثم السخونه



انشودة أحبها دائما في شتاء بلدتي الحبيبة واحب ان انصت اليها كلما
مررتُ في ذهني .. ارتشف بعضا من الشراب الدافئ قبل ان تلتهمه ايادى البرد حولى ..



فيسري مذاقه في فمي وتتصاعد ابخرتة الى انفاسي ،، آه يالروعتها عندما
تمتزج مع رائحة المطر وأستنشقهما معا.






انها ليله صاخبه بالكثير من
الأحاسيس الصامته وتناقضها بين الصقيع والحرقه ولكني أحب تلاعبهما بي وتأرجحي
بينهما..






رغم ان الكثير لايجدون ذلك الصخب وبعضهم يتذمرون منها ولكنها أحاسيس
لاتقول أو تتكلم ولكنها تُسمع وتُرى ونشعر بها أو قد لانشعر ,.. ولكني أحب أن
اعيرها بعضا من الشفاه تتكلم بواسطتى وأحكي عنها فلربما أعطي لها بعضا من جميلها
عليّ في شعوري بها او حتى تحكي كثيرا لتلك المتذمرون منها عن شهيتها..






ليالي الشتا الطويلة التى تقشعر منها الابدان ألتف حول نفسي وأحتمي
بجلدي من برودته تجعلني أقهقه بصوت عالي وكأنها تدغدغنى حتى تظهر رجفتي على
مساماتي تزلزل الوجد






أنه لإحتفال زمني من الطبيعه بمذاق خاص أعشق السكون فيه ومعايشة
مراسمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الأحد يناير 10, 2010 4:56 am

ياله من هواء بارد يجمد اصابعي ويوقف كتابتي


لدي بعض الحيل


سأحرر جدائل شعري ربما يساعد هذه الادوات السالفه بإنبعاث بعض الدفئ
في اوصالى فلربما يعلن عصيانه الدائم بعجرفته هذه وغجريتة المجنونه تسلُّل دماء
ساخنه في عروقي






أو حتى أحاول الدخول الي حزمة افكاري واتلهى قليلا عن ذلك الصقيع
المحبب الي






أنتِ يامن تحاولين مناداتي كثيرا من بين دمي الحياة ها أنا انتظر صوتك
العالى بصمته حتى يأتينى من ذلك الأفق الغابر ويظهر لي بإحدي أشعة عيوني






أنني أحب أيضا ليالي الشتا مثلكِ تماما





كما تحبينها فهي تشعرني بحنانكِ ايتها الغجرية كلوْن اللهب على عناقيد
وجنتاكِ






فهي تجعلني أهرول الي أحضانكِ بلا ميعاد استقي من دفئ أوصالك وأرتشف
هناء الحب






ربما انتِ ايضا احببتِ هذه الامسيات الشتويه عندما احببتيني ..





وتشبثتي بالبروده عندما عشقتي مخالب غرامي


وربما تتلاعبين بالرجفه عندما تأخذينها وتخدعيني بالوهن والاحتماء كي
تلجئي الي مداخل صدري وتنتشى بضمة ابديّه .. وتتمني وقوف الزمن






أتضحكين خجلى بعدما دعوتينى الي عشاء ساخن وشراب رحيقه من عشقكِ الطارح





انها كانت أحدى الأمنيات أنتظرها كل ليلة .. بل كنت انتظر معكِ حتى
يأتي الشتا بلياليه الطويله حتى نتسامر من بين حنان الوجد مشتاق.. فانتظرينى مقبلا
عليكى وتحملي مجاراتى






انها حزمه من افكارى كلما ناديتُكَ تلبّي سريعا مناداتي بسرعة برق
الشتا



اتذكر كلماتك هذه عند شرفة اللقاء في الغيم وأتذّكر حيلي الكثيرة
عندما اشتهي الضم






أتذكر تلك الكلمات فمازال فى جعبتى كثيرا من كلماتكَ وكثيرا من أحاديث
مشاعري






فأنت ماهر في الكلمات ولن أستطع مجاراتك.. وأنا ماهرة في احساسي
وتستطيع مجاراتى






أحب عيونك عندما تتكلم


وتقول لي مالم تشتهيه جوارحي ومالم تتخيل يوما مذاق حلاوته


انه أطعم وأرق كثيرا مما كنت أشتهيه يوما من إنسيّاً فى هذا الزمن


ولكنكَ فوق تخيلاتى





كما ان الشتا في هذا العام غيّر مخيلتي..





أسترسل الان في الكتابه ولا اريد ان انتهي.. ولكن من معي ربما يريدون
الاكتفاء أما انا فمازلت معكَ ومع كلماتكَ أأكِّدها واقر بها وأرددها وأرد عليها



فأنتظرني معهم .. وانتظرونى ولا تكلوا من لياليّ وأمسياتي فهي تضئ
ببريق عيونكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الإثنين يناير 11, 2010 3:38 am

يامحبوبي أجد حديثك كله صحيحا ومحقا فيه وأخجل للدلال فقط وليس الخشيه
من مشاعري نحوك ومايكنّه صدري لكَ ..


فهو وليدُكَ ينمو بين أحشائي ويكبر وينضج حتى يريد الصراخ والخروج
اليك من قلبي وأنحائي كلها


يركض اليها يسابق انهمار المطر ويعلو بصوت قدميه شدة القطرات .. يغرقه
الحنين اليكَ ويلهث من وجده الملتاع وليس من التعب فقد هلك وقتا طويلا حتى يستعيد
عافيته وينمو ويشب واقفا ..يأتي اليكَ ولايحكي
عن غربة زمانه او وحشة أيامه ولا حتى ظلمة فؤادي ولكنه سيخبرك كم أحبك ... بل كم
أحببتك .. والى اي مدى –حبيبي- انتظرت موعد حبك ..


لا يبالي كثيرا ان تأخر أو أخذت كثيرا في وقتك .. ولا اعرف كم من ذلك
الوقت مضى ولو انتشلته الرياح وانقضى


كل ما علمته انكَ تأتي فقط .. وتعلمت الا اناديكَ حتى تأتيني مشرقا ..
وعندما انادي تأتينى مقلقا وتسألنى كيف حال أحبابي وأشواقهم الى عيوني وفؤادي؟؟..



**

رغم ان السماء ملبده بالغيوم
المتثاقله وتبعث بعض الأرق في سما عيوننا ورمادية الضباب تصيبنا بالكآبه تجتاح
بجمودها صلابة اوصالنا


ولكني مازلت أحب الامسيات البارده بصقيعها .. فهي تجذبنى للحنان بين
يديكَ وتضخ كثيرا من حناني اليكَ.. انني لا أتذكر صقولها خاصه عندما أراقب حريق
اللهب ولا حتى ابالى بشالي المخملي حول أكتافي . سأجعله يتساقط مني كما تتساقط بقايا عذابي .. كل ما يرتسم امامي الآن وألتهمه
هى عيناك تذكرني بلون الربيع كأنه من حولي..



أخوض فيها واشتد ببصري نحوها حتى أشعر وكأنني في مرج أخضر واسع كبير
أركض فيه كصبيه شقيه تعبث بكل مابدا لها حتى تغدو أنثى تعرف جيدا ماتعبث به وتزداد
في شقاوتها .. وربما يصل بي المطاف مع عيونكَ الى السمو فأرتقي ملاكا ورديا يسحر
به ملامحكَ ويضفى كثيرا من البهجه ويزيل خطوط الاتربه التى تراكمت من الزمان على
وجهك .. بقليل من حديثي..


انتَ كلماتي حين أنظر اليكَ فقط تقول لي كل مأريده وماتريده انتَ فتكلّم
نيابه عنى فأنت تشعر أفضل منى وتتحدث أعجب من حروفي..

أن ربيع عيونكَ تميل بأغصانها الى عودي حتى تندى على جبينى بندى
المحبه .. وأقطف ثمار الهوي بأنياب عطرية تمتص كل مابدا لها من رحيق مذاقك .. تجف
وتنبض مرات ومرات ولا تنتهى من طعم الحب طالما تنبض هذه اللؤلؤة بين ضلوعكَ... هذا
ماحق لي في جِنانكَ.. فاسمح لى ان ادعوكَ الى الدفئ والغبطة الصافيه فقط




انظري الي نفسكِ يافتاة .. انكِ لست ماهرة اومخضرمة حتى تفتتحي صفحة
لتدوني بها عباراتك.. انما اسمكِ إحدى امنياته يعجز بها كل امانيه.. فانتبهي جيدا
عندما تسيرين في خطاكِ على دروب الشقاء
واعلمي انه مهما طال سيرُكِ بين تلك الدروب فإنه ينتظرُكِ على مفارق اللهفه يحمل
اليكِ من رسائله وهداياه وأشواقه الكثير وورود متفتحة بالبهجه ولا ينضب ابدا من
لؤلؤته النابضة أى مدهش او رائع .. وينتظر منكِ قصاصات بل فُتات من الهوى وبعض
الانسمه البيضاء حتى ينتشي بها الى اعالى الفضاء ويخبركِ بأنه اصبح أجمل الرجال
وأنه الان افضل حالا مما قبل بهذه القصاصات القليله من حبكِ

ماأغباكِ وانتِ فتيّه هائمه في بحر حبه.. اتعشقينه الي هذا الحد
وتمنحيه نوادر من عشقكِ



انكِ عاجزة حتى ان تبثي ذلك القلب الأخضر بقناديل هيامك.. انه قلب
بالكاد يُرى ويخلق مثله ولا يحتاج الى فتاتكِ ولكنه يغبط من حبك وينتشى من
تنهداتكِ..



فان لم تستطيعي فامنحيه تلك الجدران الصماء فى غرفتكِ تحكي له عن
اجراس الشوق وناقوس الحنين اليه.. وأجعلى دثاركِ يحكي له عن الضجر من سريان الدفئ
في جسدكِ إحتياجا لحنانه.. ولهيب اشواقه



أو حتى ينظر الي تلك الدماء في وسادتكِ وأريه ماذا فعلت مقلتاكي من
فراقه حتى أصبح الدمع ينزف جراح انينه..



اما آن لتلك الشفاه ان تحكي وتحكي.. الي متى الصمت.. قولى له ماذا
تقول لكِ كل امسيه عليه .. وماذا تصبحين على فجر يشرق بلقاؤه



ياويحي!!!



أنتَ رجل لا يضاهى الحديث حنانه يأخذنى الي السماء من شرفه عاليه
أتمسك بأسوارها حتى لا اسقط من هواكَ الي براثن الفراق..



وتغلق عيوني حتى تغمرني بجوف البحار الزرقاء تسلب كل انفاسي اليه
وتعانق انحائي،، ثم تنقذني منه تعلو بي ونرتفع سويا لأقاصى الجبال بين السحاب
تطلعنى على المدينة العاشقه في أحضانك حتى الخيال..



ونرتاح على نسيم هادئ يبعث الأمان في أوصالي وأرق مافيه انكَ الهواء
في نسيمي كأوراق الورد المنثور بين جنباتي أتلمس فيه جمالي..

ولم ينتهي بعد الوصال..


[b]اوه انهم ينادوني الي الدنيا الحمقاء .. دنيا المتطلبات ولا اريد ان
اسمعهم .. او البي نداء أحد .وآخِر مايمل مني أصواتهم سأعيرهم بعضا من الحروف
المبرمجه على إستجابتى اليهم من حين لآخر حتي يتروكوا ذهني في شأنه ولكني سأترك
قلبي وعقلي وآذاني وعيوني معكَ فلا اريدهم ان يتلوثوا


أتعبتك.. وأجهدت عيون الاحبه والاخوه الغاليين على قلبي..


سأتركهم وأستريح بين جفونك قليلا علِّي أعود مرة أخرى لأنشد زقزقة
قلبي على مسامعكم .. وأستمع الى مايقال







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MOSTAFA_ABBAS
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2503
المزاج : King
تاريخ التسجيل : 17/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الإثنين يناير 11, 2010 4:55 pm

هذه قناديل تضئ الشارع المظلم
نوعا ما ، وليس الا
ارى قليل من رماد متبعثر
وكثيرا من خيال اصبح اطول مني
طالما طال الخيال قامتي وارتفع فوقها
الخيال هو ما اعيشه بين يديك
الخيال الذي نظرت اليه في عينيكي



وتخيلت لحظات انك لي
ذابت نفسي في هذا التحيل
وضعت يدي على لحيتي
بعد ان ضممتهما ونظرت اليكي
في لمحة بريق كانت صورتك ايضا
شئ جميل من خيال


لعل الخيال كاذب .. واهم
ولكن نحب ان نتخيله ونعيش فيه
وهذه زخات مطر في ليلة شتاء
او دائما ما اريد ان امشي تحتها
تغطي رأسي الذي اصبح عاريا
واتذكرك وانا تحت المطر وبريق البرق
في عيناي كبريق الولع في عينيكي
واتذكر يوما كنتي بين يدي
اسطورة تعمقت فيها كثيرا

بالرغم من انك انسانه
لايزال المطر يلهب احساسي
ويقتلني عند كل قطرة
اين ما نتخيله دائما
نذهب الى آخر الطريق في خيالنا
ونعود ادراجنا وقلوبنا تسائلنا
هل لديك شئ آخر تحدث به الخيال
هل لديك كذبة اخرى تحتال بها على قلبك
ثم تصدقها ، ثم تعيش فيها
وتبكي من اجلها


هل مازال الشتاء يحمل الكثير من خيالاته
وهل مازال الشارع طويلا
حتى نعلم كيف تكون الحقيقة في آخره
وهل سنبقى وحيدين كما كنا
ربما
ولما لا


عند توقف المطر ليلة الشتاء الباردة
ينتهي كل شئ ثم نرى الدنيا وقد غسلت
بماء السماء وتبدو في شكل آخر
غير الذي رأيناه في احلامنا وتخيلاتنا
وغير المنظر الذي كان ساعة لمطر
تذوب المناظر الخيالية على بزوغ القمر
ثم تذوب مرة اخرى عند ظهور الشمس
لتعلن عن الحقيقة التي يجب ان نعيش فيها

ومع ذلك
يأتي يوم آخر من ايام الشتاء
وتتجمع الغيوم مرة اخرى
ثم نذهب معها في تخيلاتنا
حتى ينتهى الشتاء
ولكن تخيلاتنا لاتنتهي ابدا

صافي
اكملي ما بدأتيه
بقى وقت طويل في الشتاء
فليله اطول بكثير من تحملنا
واطول قليلا من تخيلنا

_________________

اذا فشلت في التخطيط ، فأنت تخطط للفشل
مجموعة خواطر مبعثرة على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/group.php?gid=302029072019&ref=nf[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mostafa4all.3arabiyate.net
باهي
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 2409
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

بطاقة الشخصية
الأول: 10

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء يناير 12, 2010 6:51 am

النبع الصافي
أقرء كلماتك وأستسيغها كمن يتذوق فاكهة جميلة يعشقها
كلماتك ليس لها إلا قراءتها علي مهل لنتذوقها كما ينبغي
بارك الله فيك
وفي إنتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء يناير 12, 2010 10:51 pm

ان ليالى الشتا يامصطفى طويلة بقدر نفاذ صبرنا عليها نشعر بها عند اشتداد الوحده وكأنها تحتوينا .. تعالى ادعوك لها فهى معي كأنها حفله جميله تقدمها لنا الطبيعه حتى اذا نظرت اليها واشعر معى وكأن الطبيعه تعلن عن وجودها وتنفس عن غضبها ولها القدره فى ان تزمجر بنا .. بصوت عالى فى ود الرعد ووميض ساحق فى البرق وتصب عليها جام غضبها على شكل امطار
ومااجمل استمتاعنا بعد ذلك بهدوئها ونسيمها بعدما تهدأ وتغفو قليلا وكأنها افرغت شحنه صادقه حانقه تعبر عن جمالها عندما تغضب ثم نجد كم انها تغيرت سريعا وكأنها بهذا الغضب وهذا الاصوات العاليه والدموع الباكيه فى امطارها قد نقبت الدنيا وطهرتها بما فيها من ملوثات

وتعالى معى فى ارض واسعه كبيرة عندما يهطل المطر على وجوهنا نرفع رؤوسنا الى السما والجميع يختبئ سريعا منه ونحيب ان نغرق فيه كما تغرقنا احاسيسنا هنا اتحداك واتحدى اى انسان اخر لو الم يعود مرة اخري الى طفولته وبراءة ضحكته تكون قهقه عاليه جميله تخرج من القلب وكأنه يعود للسنوات بعيده يتذكر بها لهوه ولعبه وهو تحت المطر
ان الطبيعه لها احتفالات كثيرة بمواسمها وانا افضل دائما موسم الشتا بالرغم من تلبد غيومه وانزعاجه بأمطارة ورعده وانغراس برودتة فينا الاّ انه دائما يبعث بداخلى النشاط والحيوية من رجفه جميله بالجسد تعلن عن الحاجه الى الحنان

امازلت معى فى جمال موسم الشتا؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء يناير 12, 2010 10:53 pm

الفاكهه الجميله مذاقها مختلف عن اى اكلات مهما تدخل فيها يد الانسان ولكنها مازالت من صنع الله فهى طبيعييه شجيه وايضا مفيده ترتفع معها معنوياتنا

يسعدنى تشبيه كلماتى بها باهى واتمنى ان تستمتع والاخوه جميعا بما تخطه اناملى من خربشات
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء يناير 12, 2010 11:21 pm



أطللت على مرآتي حتى أرى مايراه أميري .. هل ما أنا عليه من جمال أم
الحب مايطريني جمالا..
عيناي:

تلك الليالى بهما انها تكشف
أكثر مما تُبدي من لونهما القاتم .. وأتساءل كيف تظلم بؤرتي ويرى فيهما كل هذا
الكلام..


تأبى كلماته الا تتعلق بأغصان أفكارى وحوض ذهني يلبي شوق اللذه لمداعباته:اناديكَ على ضفاف الوجد إجلس ياعاشق أنفاسي وتأمل وإرتشف قليلا من سائغ الشراب حتى
ترتوى ياحب عمري.. انها لدنياكَ الجميله فهى من حقكَ وأنت تريدني أن اتنزه كثيرا
بين بساتين المحبه على وجهُكَ .. ربما استحق تلك اللحظات كي ابحث عن نقاط الحنان التى تتلألأ هنا وهناك تجري بلهفه على أضواء الحب فيك. و حتى أتأمل ذلك الشئ
الغامض الذي يبرق بين خلجاتك .. آه انني أعشقه حتى........


تصمتني أصابعكَ الناعمه توقف جداول كلماتي... وسؤالكَ لي يبعث كثيرا
من رجفة وبسمه :
انها عيناكِ..

مابها ياحبيبها؟

أنها عيناكِ ايتها الحورية البيضاء.. اى ليالي فيهما؟؟

هل هى ليالي صيف حارة العشق ام ليالي شتاء مثقلة بالشوق..

انهما بئر من الحنان ..

فيهما شوق ولهفه.. وعشق يصل الي بؤرتكِ حتى النخاع.. وحنان يذيب ثلوج
قلبي وجمال يسحر عمر فوق عمري.. اتوه بين
نداء الحنين فيهما وأسكن بداخل جنونهما ولا اريد العيش خارجهما اننى اصبحت اغرم
بقطرات الدفئ فيهما


ان بهما حلاوة لم يذقها قلبي يوما ما.. ومذاق تستلذ أعينى الي سكنهما
وبهما.. ان بهما.... ؟؟ هل أكمل مابهما..


نعم.. بل ياليت تكمل مايجتاحه الحب فيهما..

انهما شهيتان يريدا أكثر مما يعطيا..

آآه..


أريدكَ à صفحة بيضاء
أنقش بها رسوماتي بألوان سحريه وأصابع
تزدهر في كل نهاياتها زهرة.. وبكل زهرة لون يختلف عن الاخر.. تطبع لونها على
صفحتكَ .. أرسم أجمل كيوبيد حولك يلقي بعدة سهامه فى كل مسامتك .. برفق يامحبوبي
فتستلذ طعناته


أتطيِّب من عطرك الفواح.. واطيّب جراح كيوبيد الناعمه أداوى لوعتكَ ..
ثم انحنى لأقبّل زهراتكَ..


انها لكَ .. وانت تشعر بها أكثر منى .. تناديها وتميل اليكَ وترويها
من مياهك العذبه .. ولا تكتفي ابدا ابدا..


عيونى تقول لكَ أكثر مابها .. وقلبي عندما تفتح بابه ستجد فيه أكثر
مابدا لكَ..


أتريد كنوزا تغتنى بها أم جواهر تتزين بها.. أم حُلى تُطْعِم جمالك
منها..



انه الحب... وآهـٍ من الحب ليته انسانا حتى اشكره .. ام اشكر الأقدار
التى منحتنى اياكَ.. انك هدية من الله لعُمر إمرأه أصبح قلبها غنيا بولهك..
ان تلك العيون العذبه تشغلنى كثيرا بعبيرها وحديثها.. ارى نفسي دائما
هل استحق ان ترانى عيونك الجميلة تلك ؟؟ وماذا ترى اابدو جميله كما تقول ام ترانى
انتَ.. كيف ذلك وانا لم ارَ مثل جمالكَ قط..



اشعر وكأنني ازيد من الجمال كلما ترانى عيونك... وكأننى اقتبس منها
قبسا من الجمال فأضاف جمال وتزيد هى روعه
وشوقا


ياقلب يأبى البعاد عن رفيقه أحببتكَ وأستلذ حبك.. ولو كان الحب مجهولا
فى الحياه فربما كنت أخترعته لأجلكَ


أنتظر من وراء شرفتى .. ومازالت الامطار فى زخاء ومازال قلبي يهطل منه
حبك بسخاء..



أشعر بكَ كما أشعر بالمطر ورائحته ونسيمه من وراء زجاج حياتى .. ولا
اتلمسه..



أشعر به وكأني ارتشف كل قطرة من أمطار عشقكَ لي..


والمسه بداخلى يسري فى وجداني


أحبك.. وليالي الشتا لم تنتهى بعد.. موسم من مواسم حبي.. ومازالت
المواسم تتغير وقلبي بحبه لكَ يتجدد



أتذكر حديثُكَ اليّ ومازلت معكَ نتسامر ونجعل من الوحده قسما


وحتى هنا اصمت قليلا حتى استمع لهمس دقات قلبك وساعاته المشوقه الي
دائما


واترك أحبائي للغفوه قليلا مع الوعد بلقاء آخر كلما قلبي ينبض بين
ضلوع حبيبي


عدل سابقا من قبل النّبع الصّافي في الثلاثاء يناير 12, 2010 11:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Harry Potter
وسام برونزي
وسام برونزي
avatar

عدد الرسائل : 1387
العمر : 27
الموقع : www.nightpiper.blogspot.com
المزاج : CONFUSED
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء يناير 12, 2010 11:27 pm

انه الحب... وآهـٍ من الحب ليته انسانا حتى
اشكره .. ام اشكر الأقدار
التى منحتنى اياكَ.. انك هدية من الله لعُمر
إمرأه أصبح قلبها غنيا بولهك..


بصبح عليكى
وبقولك وحشانى جودا جودا
انا على فكره بمر كتير بس من الموبايل
ومش برد للاسف
بخش نت موبايل ومش بعرف ارد
اعذرينى
كلامك حلو قوى برضو
مش ناويه مره بقى تعمليلك كتاب ولا حاجه
ربنا يعينك
و
عجبتنى الحته دى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء يناير 12, 2010 11:34 pm

مرحبا بيك بوتر واهلا باطلالاتك فى المنتدى مرة اخرى واتمنالك كل التوفيق في حياتك
يسعدنى مرورك واعجابك بخواطرى ويكفينى وجودى بينكم افضل من الكتب جميعا

تحياتى اليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الأحد يناير 17, 2010 6:03 pm


هل يبعث الثلج قشعريرة في اوصالك ؟؟!
..ايزلزل ملمسمه اجزاؤك؟ ويشتت افكارك؟


اما كنت تريد ان تشعر بما يعتريه
قلبي عندما تلتقطه بين يداك


حاول ان تمرر حبات الثلج براحتيك اذا واسرع قليلا كي ترتجف ذراتك الى ان تذوب
بين يديك وتغرقك انتفاضاتك وقل لى: اتشعر الان بقلبي بين يديك ينتفض الى حتى يذوب الحنان منه يتساقط عليك قطرات دافئة من عيونى..


لو تذوقتها لوجدت بها مذاق ساخن حنون .. ونتعجب .. كيف يرتجف القلب من شدة برودة الثلوج حتى يعطيك عبرات ملتهبه بطعم الحنان هكذا

احب ان استمع لقلبي بجوارك فهو مثله مثل قلب عصفور ينبض الف دقه فى الدقيقه
وتتصاعد الانفاس وكأني اراها من شعلة هائله تحرق فتات أسود يأتي من زوبعة عصفت من بُعد اللقاء ..


ربما يأخذنى الصمت كثيرا وكأن قلبي يصعب عليْه ان يسجن احاسيسي بسجون الكلمات الركيكه.. ولكن لن ينال منى يوما الخصام فلقد ترفعت عنه بحُبك ولم اعره الان اهتماما

كيف اهتم به وانت منبع الصفاء .. ارتشف به دوما...

وكيف تثيرني بعض النساء وقد اصبحت لكَ كل النساء وهديتني بتاج الوفاء يوما


افقت اليوم على بلبل يغنى جانب شرفتي كأنه يطلب منى تتبعه ... حتى اشاهد أجمل منظر للوحه ربانيه بديعه .. شاهدت يامحبوبي طبيعة لم ارَ جماله وتأملت كثيرا السحب هنا واشعة شمسية متناثرة هنا وهناك وتأملت أكثر كأنى اشاهد ابتسامه من الطبيعه تزداد رويدا تخبرني كم تحبنى!! رغم ان السؤال لم يطرح بالى قبلا ولكن شهدت الطبيعه حبك لي

الهذا هى رائعه اليوم في صباحها وساحره في غروبها؟؟ اشعر وكأنها تزداد بهجه وولع تتنافس حتى ترينى اجمل مافها

اقسمت لها ايضا انني اتنففسك عشقا وازداد بكَ لوعه مثلما تزداد هى في ابداعها اليوم

زقزقت الطيور حولى .. تنشد لحنا جميلا .. تأبى ان تفترق عنى ولا تخبرني بكامل العشق في قلبك ياحبيبي

تخبرهم جميعا وتحكى لهم عن اسطورة عشتها في حدى فصول حياتك.. وكم هى اصبحت كل حياتك منذ الان...

انني مستمعه جيده انصت لنبضات قلب تناثرت حولى كما تناثرت بداخلى .. في كل ذرة وكل فكرة اجدك هناك...

لم استطع ان امنع احتضان الشمس لي فى حنانها.. ولا ترديد ورقات الشجر تنهال علي بكثرتها.. وطول صبر الطريق على الشوق واللهفه.. وسحب تراكت على ضفاف الصفاء تزيل بعثرة مضطربه من الأرق

توصيهم جميعهم علي وكأنني اميرة بينهم.. تسلطهم على العشق المترامي في انحائي حتى نال الخجل مني خيوط الشفق وأخذ يحوم حولى





أحبك .. وأحبك .. ثم أحبك


ارددها لهم كثيرا وكثيرا .. ربما يزدادوا جمال وروعه .. كي تراهم ايضا بروعة حبي وولهي فيهم

اعتقد الان انهم اجمل الرسائل بيننا تصل جيدا شعور يزداد الكون بهاءا من أجله

شكرا ايتها الطبيعه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الإثنين يناير 25, 2010 12:05 am



لن تهدأ العواصف هذا اليوم طالما اشواقي اليك تزداد


اتركنى اعكس ولوقليلا من جنوني على مرآة الاجواء فلربما تحمل اليك حنينى واشتياقي

اتوق اوقاتا حتى اصرخ بجراءة ... ولكن في من اصرخ؟؟ للجدار ام للقدر.....

اشتد الولع بي.. يبدو ان الاعاصير سمعت صراخى أكثر من الزمن ... فهاهي أتت مسرعه تلبي النداء

اوصيتها قليلا ترسل اليك لهفتي المجتاحه وقليلا من حنان يعصف بين اركاني.. وروح في هواء بارد ينعش تلابيب العشق

اهتز كثيرا الهوى في دثار ولعه .. زمجر ليعلن بعد اذ عن غفوة صغيرة اخذت بكامل ذهنه يغشاه هذيان انفرط حبات آهاته
اصبحتي مجنونه

لا ادرى اهذا ماكشف عنه صوتى ام جاءنى من صوته عبر الاثير
ولكني لم انكر ذلك الخبر فالجنون في هواه فضيلة

وانا وجدت معاني رذيلة كثيرة قد تحولت معه الي عنفوان الفضائل العديده

جسر من المحبه بنيته بينى وبينك كى اهتدى في طريق العمر الى جنه ورديه ربما لم تطئ
قدمى مره اخرى فيها ولم اجد يوما اثار اقدام قد سبقتني اليها

كيف لا اعبر وقد سقطت من فوقي ورده تخبرني عنك وعن جنتك واللذة التى تنتظرنى هناك

لاتلوموني ان كان الجسر شائك او خطاه طويلة

أعلم انه يستحق التضحيه.. فلن يعود الزمن بي مرة اخرى حتى اعيد التفكير بما فاتني منكَ

امامنا الكثير منذ الان... لالوم ولا عتاب ولا حزن اليوم وهيهات للخصام ومرحى للشقاوة
والانتشاء .. وكثير الكثير من الحنان


قال لي: مد يديكِ وتمسكي بي وتعالى كي تشاهدين ماصنعته من اجلكِ

انها جنه بها بساتين يافعه لا ينقصها الا ان تشرقين بنوركِ فيها حتى تكتمل ازدهار
زهورها رغم انكِ اجمل ورده فيها


انتظرتكِ طويلا.. هكذا يقول لي دائما... وظللت احلم به نائما

بين كفوفي تستعين بغفوات تسترخى بها كصبيٍ اتعبه الشقاء

وربما كرجل أراد التمتع بسباتٍ اشتهاه بسخاء

ياوردتي الناعمه البيضاء:
أأنتِ رأيتِ ذلك الحلم في يقظتكِ ام منامكِ .. وكيف مع كل هذا الاختلاف فى الازمان
والاقدار تواصلت المعانى وتوالت الخواطر .. وتبدالنا الاماني


جنونكِ بدّل الصيف بالشتاء


وصقيع فى اعصار اتي من بعيد يجتاح كل الاشلاء

طالما اخذتِ بتلابيب عقلي وقلبكِ يحنو ويحنو حتى ذابت الثلوج بين المراعي..



ايا حبيبي مااجملنى كلما رأيتَ ومضات من عينى تبرق كبرق السماء

كلما نظرت اليكَ اشعر وكأني لم استطعم مذاقا شهيا في حياتى

وشعرت ايضا ان الحب الوانا كثيره .. وانتَ وحدُك تنسقها جيدا بفنونك المتفاني
..

انطفأت الشمعه الان على صرير الرياح الاتيه من عواصف الشوق

اما قلت لكَ:
لن تهدأ العواصف اليوم حتى تكتفي اشواقي من لهفاتي وافتناني...
ولكن الان يلزم عليّ الصمت قليلا حتى املي عيني في سباتك الهادئ..
وانتظر منك صحوه ساخنه يقفز بها قلبي المترامي في احضانك


مسائي هذا مساءا أظلمته حتى ارى قبسا من نورك وراء الغيم.. اشعر به

مساء الغرام يعلو سمائي وينتشى بهيامي
مساء خير لحبيب سهرت له الليالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MOSTAFA_ABBAS
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2503
المزاج : King
تاريخ التسجيل : 17/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الإثنين يناير 25, 2010 1:43 pm

مطر خفيف خلف النافذة .. والشوارع مبتلة كأنها تغسل نفسها بماء السماء وضباب كثيف يلف الشارع في منظر غريب مخيف احيانا وغامض احيانا اخرى وصوت الخشب يرعد في المدفأة وظلال من الوان رمادية .. كل هذا وقلب خائف من غد اين تذهب بنا ليالي الشتاء الباردة .. ما اجمل ما ارى داخل احضان تشتاق اليّ والى دفء حميم ، انا ايضا ياحبيبتي اريد هذا الدفء فأيامي باردة واطرافي تتجمد وانتي بعيدة عني ..



ولياليه كلها وترية .. وحيدة .. الا من ذكرك ..



من قال ان القلب يدق في الحب .. انا قلبي يتوقف اثناء ما احدثك .. وأنا اقول لك .. احبك .. واطفئ الرغبة في عناق



يتوقف قلبي كلما تذكرتك وانتي على البعد غريبة عن وطنك في صدري .. ويتوقف ايضا عندما اسمع اول كلمة من صوتك .. يتوقف حتى لاتمر هذه اللحظات .. ويشعل الدنيا دبيبا في لهفة عليكي ..



ويقترب اكثر من التوقف حينما اشعل الحطب في مدفأة الصدر التي تلتهب شوقا ورغبة فيكي .. هل باعد البرد بيني وبين حبيبي وانقطعت الطرقات من تراكم الجليد ..



لا لم يبعدني البرد عنك بل يجذبني اليكي .. حتى انال دفء قلبك وحتى يثور البركان حمما في هذا الشتاء البارد .. يقترص اعضائي وانحائي كلها شوقا اليكي ..



كان هنا قلب يتجمد حتى التوقف . وكانت هنا كلمات قلناها سويا .. لا اقوى على فراقك بينما اقوى على اشياء كثيرة في حياتي .. ولا اريد ان اجعل قلبي يقوى على فراقك .. فقط نحاول سويا ان نخفف حدة النار واللهيب من صدورنا حتى لاتحرقنا .. واقولها صمتا وتقوليها كلاما .. خفف النيران حبيبي .. تلهبني .. ما أعجب من نيران الحب تلهب .. ونحن في قلب الشتاء البارد

_________________

اذا فشلت في التخطيط ، فأنت تخطط للفشل
مجموعة خواطر مبعثرة على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/group.php?gid=302029072019&ref=nf[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mostafa4all.3arabiyate.net
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الثلاثاء مارس 09, 2010 3:16 pm





وهكذا يوشك ان ينقضى ويتسرب بين
الغفوات رويدا..



الشتاء


اسرع كثيرا هذا العام.. ولكنه يهوى
دائما ان يثبت قوته بين رجفات الحنين الينا



ومع زوبعات امشير .. وتقلب الاجواء
.. وسكون الليل الطويل .. اوقدت شمعة ارق .. لأكتب اليكَ



هاانا اعلن انتهاء تلك الساعات السوداء
الطويله من غفوتى .. وانتقل من موسم الى آخر احمل فيه حبك وابث به هواك .. اشعلت
الفتيل ولأخبركَ عنه دعنى اراك خلف الغيم واتأمل احدى صرخات الطبيعه وعاصفه تأتى
ليس لها اى دليل ..



تلك الليالى والتى لم نتوقع تقلبها
حينذاك تعكس احاسيسي اليكَ


زوبعات واعاصير .. وامواج من الدفء
وتارة من الصقيع




تحملها اجواء بلادى واتنفس لكَ من
هواؤها .. كم تتوق اليها ياقيس القلب ..اتوق انا ايضا كي تأتى
وتتنشق من هواء بلادك مرة اخرى.. حتى وان لم اكن بجانبك..




تقلبت افكارى بين هذا وذاك... تندفع
شعلة شمعتى الساهره بين الاضاءه الوهاجه.. وبين هبوب رياحها فتتخافت قليلا






لم اتوقع اليوم كيف هو.. اتهب نسائمه
ام تدب عواصفه




اهذا ماتكشفه احاسيسي ام ان الاجواء
تتقلب.. من زوبعه الى اخرى.. حيرة مثيرة وراء فكرة جميله.. واخرى تهدأ بارتياح الى عطر قادم من شرق البلاد.. تتنشقه حتى يسلب الحنين اليها فتغدو كفرس يقضى بالدرب فـ ارتياب..




إلقي يالورده على صدرى .. حتى تهدأ
امواج الانفاس.. تسكن النفس بين ضلوعى وانصت بين طيات الاوراق بوردتك : كيف ينبض فؤادي في
نشوه ناعمه بعدما ذاب اشتياقا الي جناحك



...
تدلت ازهار الربيع مرة اخرى بين ثلوج
التلال معلنه عودة الامل الي الحياة.. وانتفاضة من ذرات الجليد تنثرها الطبيعه
حولنا متلاشيه ضباب الشتا من سماؤها..




ذابت الجراح مع ثلج الرحيل



حتى غدا كالدخان يتنفّس بحرارة
ملتهبه.. ونسيم اخبر الهوى بأنه آتي لا محاله..



فهل تأتى يامجنونى الي حديقتى
الغناء..




فذاك موسمها قد أتى من بعيد.. وبيوت
الشتاء تفتحت وانارت وحدتها الظلماء..



رغم انني كنت احب الشتا لأنه يلجئنى
الى صدركَ واسكن بين ضلوع الحنان آنذاك..



ولكنى سأحمل مايكنه قلبي اليكَ فهذا
موسم آخر وفصل انتشي وارقد فيه كالغيداء



ربيع آتي وزهرٌ آخاذ وطبيعه خضراء
بلون النيروز




تولد فيه كلمة الحب مرات ومرات


أحبك بألوانها.. وتغيُّرات الطبيعه
تشكِّل من حنانى اروع لقاء




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 140
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الخميس مارس 11, 2010 12:53 pm

النبع الصافي
استقبتي الربيع بكلماتك الهنية والوصف الذي وصلتي اليه لم يصل اغلبنا باحساسه لاشك انك عاشقة كما يقول طالعك ولاشك انك تهيمين في بحور الشوق والشتاء يمثل لك نقله من دفء المشاعر الى رحب الطبيعة
اتمنى لك ربيعا جميلا كما كانت ايامك الشتوية فأنا اتعلم منك الاحساس الراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: *ليــــــ الشتــا ــــــالي*   الخميس مارس 11, 2010 10:15 pm

وكأن الحب يرسم لنا لوحة رقيقه من الطبيعه حتى نرى الوجود اجمل مماهو فيه

ورده من اسمك يعبر عنكِ شخصكِ وشخصكِ رهيف الاحساس يسعدنى ان تتنشقي ماكتبه قلبي... أشكركِ ومرحبا بكِ فى صفحتى الشتويه...
وقد ذهب فصلا ليأتي أخر اكثر روعه ومازالت قلوبنا تحمل امال العشق مادام القلب ينبض


تحياتى وامتنانى لشخصكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*ليــــــ الشتــا ــــــالي*
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خواطر مبعثرة :: المنتديات الأدبية :: النثر والخواطر-
انتقل الى: