منتديات خواطر مبعثرة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ومرحبا بكم ، تسعدنا زيارتكم ، ويسعدنا أكثر تسجيلكم لتكونوا ضمن ورودنا.كل عام وانتم بخير

منتديات خواطر مبعثرة

منتدى ادبي اجتماعي ثقافي في قالب مرح
 
الرئيسيةمرحباس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» هل من مرحب
الإثنين يونيو 02, 2014 2:47 am من طرف ايمان اصبيح

» أضغاث أحلام ...
السبت مارس 01, 2014 11:02 pm من طرف hussain alaswad

» A fortieth discovers the secret of her diseas by chance and eliminates it by eating Al Hashimi natural supplements
الإثنين فبراير 03, 2014 6:14 pm من طرف شهد الروح

» بابا نويل خواطر مبعثرة
الخميس يناير 12, 2012 7:34 am من طرف باهي

» الدوري المصري يشتعل
الخميس يناير 12, 2012 7:25 am من طرف باهي

» تقولك بحبك
الأحد أكتوبر 02, 2011 8:32 am من طرف سماالحب

» بحث عن نفسي
الأحد أكتوبر 02, 2011 8:20 am من طرف سماالحب

» عيد ميلاد سعيد أماسى
الإثنين أغسطس 22, 2011 5:42 pm من طرف اماسي

» ما شفتش يوم حلو معاك !!
الخميس أغسطس 18, 2011 9:22 pm من طرف باهي

» أوسطه مغفرة
الخميس أغسطس 18, 2011 6:21 am من طرف باهي

» عيد ميلاد سعيد باهي
الأربعاء يونيو 29, 2011 7:35 am من طرف باهي

» في القرآن ؟؟
الإثنين مايو 16, 2011 3:29 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» مهندس كمبيوتر
السبت مايو 07, 2011 6:52 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» لاتحزن
السبت مايو 07, 2011 6:49 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» حول مقتل بن لادن
السبت مايو 07, 2011 6:48 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» سيادة الرئيس المخلوع
السبت مايو 07, 2011 6:47 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» عيد ميلاد نجم النجوم
الإثنين أبريل 18, 2011 12:21 am من طرف MOSTAFA_ABBAS

» الاعتداء في الدعاء
الإثنين أبريل 11, 2011 1:59 pm من طرف MOSTAFA_ABBAS

» يارب
الخميس مارس 24, 2011 6:27 am من طرف abrar

» قائمة العار
الثلاثاء مارس 15, 2011 3:42 am من طرف باهي

كلمات

الجهل نوعان :

1- (البسيط) وهوأن يجهل الانسان شيئاً وهو ملتفت إلى جهله فيعلم انه لا يعلم .

 

2- (ومركب) أن يجهل الانسان شيئاً وهو غير ملتفت إلى أنه جاهل به، بل يعتقد انه من أهل العلم به، فلا يعلم أنه لا يعلم .

ويسمون هذا مركباً ﻷنه يتركب من جهلين: الجهل بالواقع والجهل بهذا الجهل.  

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
تصويت
هل تقبل النصيحة ؟
اقبلها بصدر رحب واشكر لها
60%
 60% [ 6 ]
اقبلها ولكن بشروط
40%
 40% [ 4 ]
اقبلها على مضض
0%
 0% [ 0 ]
لا اقبلها
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 10
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط خواطر مبعثرة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات خواطر مبعثرة على موقع حفض الصفحات
القرآن الكريم

اذاعة القرآن الكريم

http://www.tvislamic.com/radio/radio-quran.htm

 

كل شئ عن القرآن - تفسير تلاوة نسخ حفظ 

 

http://quran.muslim-web.com/sura.htm?aya=001

 


شاطر | 
 

 حين بكــى الربــيع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: حين بكــى الربــيع   الإثنين نوفمبر 16, 2009 1:57 am


يكفينى من دقائق انتظرت فيها
كالأعمار الطويله والاجل البعيد .. مازال هناك ثلاث ساعات اخرى من الانتظار حتى
القى حبيبي بعد طول الانتظار






اواه.. ماأجفاك ايها الوقت.. ومااثقل
من دماء حركاتك ايتها الساعه.. متى يهب نسيم الفجر .. متى تذوب شمس الشوق فى سماء
اللقاء متى القاك حبيبي






متى تتحد احاسيس الهذيان بالاحضان
الحنونه.. متى اصبح رائعه، جميلة .. لم تولد على الارض امرأه مثلي تضج عشقا ذراتها
.. تنتفض نبضاتها من الهوى الملتاع.. متى ؟..






ايا نوم اتركنى وحيده وجافني.. فلست
الان من انصارك.. او احباؤك.. او احتاج الي ساعاتك.. انما احتاج الى التلهي
والتناسي.. ثلات ساعات .. ماذا يريد منى ذاك الوقت اللعين.. نعم انك لعين وان
الليل بعيد بُعد الشوق .. وصبري اضنانى الي القسوة.. اضنانى حتى لم يحتمل ضيافة
أعدائي.. الانتظار.. الحزن .. الحنين..



لا اهلا ولا مرحبا بكم جميعا.. ولا
وقت لضيافتكم فى بيت الهوى..






اما زلت ياهوى تنتظره.. ولكن دقات
ساعاتى تطعنك بصوت عقاربها طعنه وراء الاخرى..






واعلم انها ستسير سريعا بسرعة البرق
فى لقاؤه






...........


هل اذا بكي الربيع دموعه الماطره
أنقدر على الوقوف لمواجهته ام نختبئ تحت حجارة الكهوف لنتقى زمجرته ونختفي من
امامه






انتظرتك واعلم مرارة الانتظار





ربما توقظني بارقة أمل من غفوة اليأس
تلوح بأنك في الطريق... ولكن ماتلبث ان توأد تحت غبار الـ"مستحيل"






مرة اخري..








اقولها...... وتقولها...........





ربما يأتي ذلك الموعد





قد لايكون في هذا الزمان او في اي
مكان... ولكني انتظره وأهوى ... اهوى انتظاره









لا تنظر الي اهتزاز سطوري فأنا من
غبطة الشوق لم أخاطرك منذ وقت ليس بقليل






انما احب الهذيان على كفوف الورق بمداعبة
نسيم حنانك






لا انساه .. وربما سأعود مرة أخرى
لأكمل ما بدأته وربما لا... أعــــود


عدل سابقا من قبل النّبع الصّافي في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 12:53 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
freska
كاتب فعال
كاتب فعال
avatar

عدد الرسائل : 957
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين بكــى الربــيع   الجمعة نوفمبر 20, 2009 6:40 am

لا تنظر الي اهتزاز سطوري فأنا من
غبطة الشوق لم أخاطرك منذ وقت ليس بقليل



كلام جميل وتعابير رائعه صافي
كعادتك
ولكن اسمحي لي ان اقتبس بعض كلامك
بان لا انظر الي اهتزاز سطورك
حيث اجد بعض من عدم ترابط الافكار او التوهان
التشبيهات رائعه ولكن
حسيت اني تهت وانا بقرا الموضوع
علي العموم في انتظار عودتك مره اخري
تقبلي كلامي
وتحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين بكــى الربــيع   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 12:52 am

فريسكا تشريفك اسعدني ورؤيتك صحيحه ففي كل الاحوال هو موضوع اريد فيه ان ابث بعض الخواطر الهذيانيه

والموضوع له تكمله باذن الله ... فاتمنى متابعتك وتسعدني كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين بكــى الربــيع   الأحد نوفمبر 29, 2009 2:44 pm

عندما
تشتهى الحياة وتلفظك هى بعيدها عن كهفها هنا تحاول جاهدا التشبث ببعض الاغصان حتى
تتسلق مره اخرى .. بعنف تارة وبرجاء تارة اخرى لكي تصل اليها وربما تحاول الوقوف
بعد انزلاقك.






ولكن
الي متى تستطيع التشبث ببعض الآمال.. اتستطيع المداومه والصبر ام سيمتلكك الملل
وتستسلم للهلاك وتتخلص من اشباح الحياة بكاملها......









-هكذا
بدأتُ ... بكلمات تبدو مُرّه ولكنها تهوّن عن قلبي..-






وهاأنا
الآن ملحّت القهوه جيدا ...نعم.. وصنعت بعدها الشاى بنكهة القهوه القويه حتى أعود
لأوراقي واتناولهما






لا
تندهش.. فهذه فلسفة الواقع






فلا
حلاوة بالقهوه ... ولا شاى طبيعى بنكهته الحمراء.. انما ان اردت ايها الانسان ان
تعيش الواقع الصحيح.. فعليك ان تتبع هذا الدرب جيدا..






وتأخذ
من الروايات البولسيه واقعا .. والحكايات التراجيديه خططا رائعه حتى تصيغ الحياة
بكل مافيها من اختلافات






واجعل
خيالك حلما من الاحلام المستحيل تحقيقها.. فلو فكرت قليلا انك تستطيع ان تنال
تحقيق كل ماتتمناه.. بأجمعه .. بكل مافيه من معنويات وملموسات فهذا هو الوهم بعينه
وليست هكذا الحياه






هذا
مانتعلمه من دروس الحياة جيدا



هناك
منّا ما يستطيع تحقيق كثير من احلامه او بعضا منها او لايحقق اى شئ فيها ولكن ان
يحققها بأجمعها... فـ هـيـهات..






لابد
ان يكون هناك نقص.. واذا تجمعت كل الأمانى واتحدت مع الحياة وتم تحقيقها فلابد ان
تخشى كثيرا على نفسك فربما تكون فى غفله كبيرة وانت لاتدري ذلك..






لا
ادّعي المرارة... فلو نظرت للحياة ببرودتها والروح العدائيه فيها فسترى كلامى قد
اصابه الكثير من الصواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين بكــى الربــيع   الأحد نوفمبر 29, 2009 2:50 pm

فى
جعبتى حديثا كثيرا ربما لايكون شيّقا مثلما إعتدوه. ولكن مادمت الف خصلاتي حول اصابعى واتناول قلمى
الرقيق فأنا على وشك العزف على الاوتار
النسيميه والرذاذ اللاسع الرقيق..






اكتب
اليك.. وانشدلك احاول ان اختار مابين اقلامى بعنايه فائقه...






وها
قد اخترت قلمى الخاص الانيق .. بلون قلبي كما تفضله



لكن
اعلم ان المغزى ليس في اناقة القلم ولكن ...
مايصبغه تلك الدماء في حبره






اذا:



فيجب ان اصْلِح كلماتى الاولى واقول اننى تناولت
القلم لا لكى اعزف وانما لكى انزف...






،،


تتغير
اللغة .. وبعضا من اللهجات المفهومه والغامضه... ولكن الاحاسيس والمشاعر هى
ماتبقي..



"بينما
توحّد الابتسامه كل اختلافات الحياه.."






فإنها
رمز للود والمحبه.. وكامل الصدق في القلب ...









فاذا رأيت تلك البسمه في حياتك ارجو بألاّ تضيعها...
فلربما لا تجد معنى {الوفاء} التي فيها مرة اخرى فى وجوه كتيره تقابلها فى حياتك..






ان
عمرى اوشك على الانصراف والان اعيش بقية
العيد في عمرى ليست الكآبه دائما هي لُب الحياه فلطالما بل وكثير الكثير
ماعشت أجمل وأمتع الاوقات في حياتى ولكني اشعر الان ان الوقت قد حان... وان عيد
عمرى بدأ فى العد التنازلي حتى يعلن انتهاؤه









شكوت
اليك بكلمة أحبك... هل لأني لم أعرف أحبك كما ينبغي.. ام لم افصح تماما عما يكنه
قلبي لكَ .. أم انني غضبى من الحياه لأنها لاتريدنى أن احيا بحبك وتأبي ان تجعلنى
كيف احبك ...





والشكوى مصدر القلق .. وانا توصلت الي ان المراره
والسعاده شيئا واحدا بوجهين وان الاحاسيس فيهما تتشابه بقدر كبير الا في وجودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين بكــى الربــيع   الأحد نوفمبر 29, 2009 3:09 pm

ذابت
عيناي من انصهار دموعهما حتى كادت كالليالى المظلمه بلا قمر يشق السواد الكاحل ...
ولكن لم تذبلا من بريق الحب مازال يشع فيهما طالما تشاهدهما...






أخشى
يوما ان تتلمس الظلمه فيهما .. أو تتألم من حريقهما .. لعلّي أحاول جاهده ان اخبو
تلك النظرة اليائسه فيهما فلا ترى الا حبك وقد عشقتك عشق الحياة فيهما






انت
النور في عيونى... فكيف لا أرى جيدا حتى وان لم تكن موجودا ..






هذه
الجنه التى اصبتها يوما نادتنى.. وتغنجت الي.. تحثنى على الاقتراب






يالها
من حدائق وانهارا من عسل مصفى ولبن خالى من شائبه..









وزهور
خضراء بلون القلوب تشع صفاءا... انتِ ايتها الجنه ان قلبك مازال يتدلل لي ويذلل لي
كل عائق






إحتوانى
شالا بلون البنسفج يلتمع حولي.. وارتقيت سلما للقمر فيها






يحادثني
في ليلهُ القرمزى..






هذه
هى جنتـ كـ.. ولكنكِ حرمتِ منها...






وانتِ
تشتهيها .. تتلذذين بخجلٍ شاحب .. تتمتعين
بنشوه ثملةْ المحاسن...






تذوبين
بهمسات النعيم فيها حتى ذاب قلبك المتدفق حنانا لها..






ولكن
لاتطمعي ان تطئي اليها بقدميكِ









فهذه لم ولن تكن اليكِ يوما... ما...





كيف
لم تكن لي..؟؟؟






أكان
شوقا من خيالي... أم انه حلم أسرى بي في ليلة هادئه ...






فلقد
بنيتُ مأواي هنا... مشربي ومأكلى... كيف لم تكن لي..






حبيبي..


كنت
اتمنى ان تصبح بساتين المحبه قطعه من أنحائي..






والوان
العشق فيها تفتن ملامحي...






كنت
اشتهي بعضا من النسيم يداعب مسامي ... قلبي.. ولو قليلا من أنفاسي






فإني
أتوق ان تميل الزهرة على الزهرة تلمس جبين اوراقها.... أو تتذوق رحيق الورود .. حتى
ولولم تشبع






جفت
الزهور... وسقطت اوراقها... ومازال عطر الربيع في انحاء النسيم يتنفس آهات صامته..






يدل
على ظلال الذكرى الليليكيه... تنحنى على قطع من اوراق مبتورة من زهرتها..





وجراح في حروفها... داميه لم
تجف دماؤها بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النّبع الصّافي
كاتب محترف
كاتب محترف
avatar

عدد الرسائل : 1330
المزاج : عاشـــقة
تاريخ التسجيل : 05/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين بكــى الربــيع   الأحد نوفمبر 29, 2009 3:23 pm

ياحلوى
الحياة..




لم
تكن يوما بعيدا عن روحي... فلطالما كانت حولك
تسير اليكَ مهما ترجّلت.. حتى اشتدت عبيرها فتنشّق جيدا الهواء المداعب فأنا
أشتاق دائما الي مداعبتكَ






ولم
أشعر يوما بهذا البُعد وذلك الفراق الأبدي.. ولم أصدّق ابدا بذاك الشعور البغيض




ولكنك
لم تضمني جيدا




فحنانك
لي يلف بي ويحتويني.. كلما أحكمت ضمّك لي..




وأحضانك
وهبها الله لي ... ولم تبخل.. فكأنما خلقت من أجلى فقط... وأتحسس الدفئ فيها ...
يجتاحنى حتى يذوب الدمع من مقلتيّ هاتان... من الشوق اليكَ كلما ضممتني..




ان
الحب احساس وكلمة تعبّر عنه... او ربما حكايات... وآهاات تناديه.. وأحضان تجسد كل
مافيه...




فلو
بكى القمر نجوما فهذا بكائي لفراقك....




ولو
سقطت الورود من أعوادها .. وانحنت



وغرقت
الشجر في بكاء الأرض ندما .. وتحسرت..




فإن
عيوني لم تزل تبكي عشقا علي قلوبك..



فأنت
..


يامحبوبي..


كل
مافيك قلوبا.. تحمل بداخلك الف قلب وقلب بعدد خلاياك



أصبح
دبيبهما ينبض حولى




يزرع
الشوق في كل ذراتي



وينبض
بالحنان اليكَ



حتى
تلهفت عليكَ بلا منتهى



فاشتهيتُ
قربك الذي اخذ جياد عقلي




في
صحوة الشغف يجذبنى اليك




يرتجف
صوت الصقيع ويتأجج



فيصبح
شرابا حارقا بحرقة البركان



فهيا
إنصهر بقوة.. الى ان تذيب ثلوج الاحتياج



واجتاح
جميع الحواجز



واقترب
اكثر من حبك ولا تبالي ماذا بعد



واشدد
جيدا وتشبث بكل غصن ينحنى اليك



ولا
تخف من لفظ الحياه منكَ.. فالقطار سريع



والحب
تائه بين هذا وذاك





،
.حان
الوقت..... وأعلن انتهاؤه.....




وعليكِ
العوده الي جدرانكِ البارده



وانسحبي
بهدوء بكل أشياؤكِ






ولا
تنسي شيئا حتى ولو ورقه من زهراتكِ المبتورة






وأجلسي
ببرود... وهدوء حول منضدتكِ






وبعثري
بخصلاتكِ وأبكى على صفحاتكِ ودوّني كل بحار الدموع









ويحق
لكِ ان تتندمي.... حتى الهلاك..






واشعلى
شمعة دامعه من أجلكِ .. ربما هى التى ستفي بغرض الدفء لعلّ شتاء القلب يستجيب الي
حرارة نارها..






او
ناره تنطفئ من هفواتها...






أذبت
الدموع من عيوني حتى كادت الرؤيه تتلاشى..






وهاهى
الصفحات تختلط ببعضها

مثل الحياه فى فراقك






تصبح
واحده... وحيده بكل ضجتها وركودها









وتشبع
الاعياد منّي سيولا ... وتستمر بحورا..






وهكذا
تستمر رقصتى امام كهف الحياة.. تنتشى وتتمتع بأجمل رقصه للروح وأجمل رجفه للدموع
...



وقلبي .. هناك..









مع

عيون
ربيعيه.. وقلب حنون... ويوماً للذكرى .. لم يزل فى عقلي..






ولا
حياة لقلب يريد أن يشقى...






عشقي
ترياق ابدي... وشوقي عبير الهوى... ولو جف النبع يوما سيدوم العبير حتما فيه ويضج
الحنان في مكانه دوما






دوما.....
ودوما.......... لن انسى طعم الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حين بكــى الربــيع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خواطر مبعثرة :: المنتديات الأدبية :: النثر والخواطر-
انتقل الى: